الديّة الشرعية لآسيوي توفي بسبب الارتطام بإطار شاحنة

قضت محكمة جنح المرور في رأس الخيمة بتغريم سائق شاحنة 1500 درهم، وإلزامه بتأدية الدية الشرعية (200 ألف درهم)، لورثة عامل من جنسية دولة آسيوية، توفي إثر ارتطامه بإطار شاحنة، أثناء مروره على أحد طرقات الإمارة.

وقال محامي الدفاع عن المتهم، إن موكله بريء من تهمة التسبب في وفاة المجني عليه لانتفاء خطأ الوفاة، ووجود حالة الحادث القهري.

وأوضح أن الحادث القهري سبب من أسباب الإباحة ومانع من موانع العقاب، لافتاً إلى أن موكله لم يتسبب بشكل مباشر في وفاة المجني عليه، لأن انفلات إطار الشاحنة المثبت بعدد كبير من البراغي من مكانه، واصطدامه بالمجني عليه، يعتبر حادثاً قهرياً، ولم يكن لموكله أي علاقة بوقوع الحادث.

وجاء في أوراق القضية أن السائق كان يقود شاحنته، ذات الـ18 إطاراً، عندما انفلت أحد إطاراتها من مكانه وتطاير لمسافة تزيد على 150 متراً، فيما كان يسير على الطريق شخصان، شاهد أحدهما الإطار متجهاً نحوهما بسرعة كبيرة، وحاول أن يحذر الآخر، إلا أن سرعة الإطار حالت دونه والابتعاد عن المكان، ما أدى إلى الاصطدام به بقوة، وتعرضه لإصابات شديدة تسببت في وفاته.

 

طباعة