مراهق يبلغ عن شقيقه الصغير لإدمانه على الألعاب الإلكترونية

قال الاختصاصي بخدمة الأمين احمد الحارثي إن الخدمة رصدت مخاطر متنوعة تستهدف الدولة بجميع مستوياتها وفئاتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ما يستلزم قدراً كبيراً من الانتباه والمشاركة المجتمعية من قبل الأسرة.

وأضاف أن بعض الأسر تهمل أبناءها ليصلوا إلى درجة إدمانهم على الألعاب الإلكترونية، لافتاً إلى حالة مراهق أبلغ عن شقيقه البالغ من العمر ست سنوات بسبب إدمانه على الألعاب الإلكترونية، وبالانتقال وتقصي الحالة تبين أن الأبوين غائبين عن رعاية الطفل حتى صار يقضي معظم يومه على جهاز البلايستيشن.

طباعة