المجني عليه رمى ملابسه من الشرفة

السجن 5 سنوات لعامل قتل زميله بسبب «مزاح ثقيل»

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن خمس سنوات، بحق عامل بناء آسيوي، طعن صديقه حتى الموت، بسبب قيام الأخير برمي ملابسه من الشرفة.

ومثل المتهم أمام محكمة الجنايات في سبتمبر الماضي، نافياً تعمده قتل صديقه، مشيراً إلى أنهما كانا مخمورين، وأن المجني عليه هو الذي هاجمه أولاً.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن الاثنين كانا يجلسان مع زملائهما في شرفة الغرفة التي يقيم فيها المتهم بسكن عمالي في منطقة المحيصنة، حين مازح المجني عليه القاتل بطريقة ثقيلة، ورمى ملابسه من شرفة الغرفة، ما أثار الأخير وأزعجه، ودخل في مشادة كلامية معه.

وقال أحد شهود العيان، عامل آخر في السكن، إن المشادة احتدت بينهما، فقام المجني عليه بسبّ أسرة المتهم بطريقة غير لائقة، وتصاعد الموقف كلامياً، وحاول زملاؤهما تهدئتهما، لكن سحب المجني عليه قلاية طعام، ولوّح بها في وجه المتهم، الذي سحب بدوره سكين طعام من تحت سريره، وطعن القتيل ثلاث مرات في بطنه، فأبلغ أحد العمال المشرف في السكن الذي اتصل بالشرطة.

ورصدت كاميرات المراقبة في السكن المتهم أثناء خروجه من الغرفة، ومحاولته إخفاء السكين تحت قميصه، قبل أن يخلعه في الحمام، ثم فرّ من المبنى، إلا أن شرطة دبي ضبطته خلال اليوم ذاته، كما تم العثور على أداة الجريمة مخبأة تحت حوض الحمام.

وأفاد شاهد عيان بأن المتهم ضرب المجني عليه بقلاية الطعام على رأسه، ما أثار غضب الأخير فطعنه بالسكين، فيما أكد المتهم خلال التحقيقات أنه لم يقصد قتله على الإطلاق.

وكشف تقرير الطب الشرعي أن السكين اخترق جسد المجني عليه، ونفذ إلى القلب، ما تسبب في وفاته، وقضت المحكمة بسجنه خمس سنوات يليها الإبعاد.

طباعة