حذرت من حمل مقتنيات ثمينة ومبالغ مــالية كبيرة

«الخارجية» تدعو إلـى الابتعاد عن أحيـاء مشهورة بالسرقة والتسوّل

دعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، المواطنين المسافرين والموجودين في الخارج، إلى أخذ الحيطة وتجنب ارتياد الأماكن والأحياء التي تشيع فيها جرائم السرقة والتسول والاحتيال، وعدم السكن في هذه المناطق.

وأكدت الوزارة، ضمن إرشادات وتحذيرات السفر، عبر خدمة «تواجدي»، ضرورة استخدام بطاقات الائتمان البنكية وتجنب لبس المقتنيات الثمينة التي تلفت الانتباه في الأماكن العامة، وحذرت من حمل مبالغ مالية كبيرة أثناء التنقل، داعية الى الاستعاضة عنها ببطاقات الائتمان، داعية المواطنين المسافرين للخارج إلى التقيد بتحذيرات وإرشادات ونصائح السفر الموجودة على موقعها الإلكتروني.

ونبهت ضمن قائمة إرشاداتها التي تبثها بصفة دورية عبر حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى ضرورة اختيار أماكن الإقامة والسكن في المناطق التي تتوافر فيها شروط الأمن والسلامة، والاحتفاظ بجوازات السفر في مكان آمن وعدم حملها في الأسواق والأماكن العامة والاحتفاظ بنسخ من الوثائق الرسمية في الأجهزة الإلكترونية أو البريد الإلكتروني.

ودعت الوزارة المواطنين المسافرين للخارج إلى الاحتفاظ بأرقام الطوارئ للتواصل معها أو مع بعثة الدولة لاستخدامها في حالة التعرض لأي طارئ، مع الاحتفاظ برقم مركز الاتصال.

وتضمنت الإرشادات ضرورة التحقق من الصفة الرسمية للأشخاص في حال طلب إبراز أوراقك الثبوتية، والحفاظ على جواز السفر وتذاكر الطيران والمتعلقات الشخصية في أماكن آمنة في مقر الإقامة، حيث يمكن طلب صندوق أمانات (في الفنادق) لوضع الأشياء المهمة.

كما نصحت بعدم منح توكيل عام خارج الدولة لأي فرد أو مؤسسة أو محامٍ، وفي حالة الضرورة يقتصر التوكيل على موضوع محدد، دون التعميم.

وأكدت ضرورة تسجيل البيانات في خدمة «تواجدي» المصمّمة لتوفير أية مساعدة لازمة لمواطني الدولة في حالات الطوارئ والأزمات أثناء وجودهم خارج البلاد، حيث تستخدم الوزارة البيانات كي تصل إلى المواطنين، وتمد يد المساعدة إليهم.

 

طباعة