ضبط متورطين في مشاجرة انتشرت على «التواصل الاجتماعي»

قبضت شرطة دبي على عدد من الشباب تورط في مشاجرة بأحد الأماكن العامة، وسجلها أحد رواد المكان وبثها على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما حذرت من عواقب نشر فيديوهات أو صور تنتهك خصوصية الآخرين، من دون إذن مسبق.

وقال مدير إدارة الإعلام الأمني في شرطة دبي، العقيد فيصل عيسى القاسم، إن شرطة دبي ألقت القبض على المتورطين في المشاجرة، وهم مجموعة من المراهقين، بعد خمس دقائق فقط من تلقي البلاغ، ونقلوا إلى مركز الشرطة المختص.

وأضاف أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المراهقين المضبوطين، فتم استدعاء آبائهم وتسجيل تعهدات عليهم بعدم تكرار هذا التصرف، حرصاً على مستقبل هؤلاء الشباب، وحفاظاً على الأماكن العامة.

من جهة أخرى، أكد العقيد القاسم أن تصوير مثل هذه الأحداث ونشرها على شبكات التواصل الاجتماعي، غير قانونيين، إذ يعدان انتهاكاً لخصوصية الآخرين، وإساءة للأماكن العامة التي تحظى بأكبر قدر من الرعاية والاهتمام وتتمتع بسمعة عالمية.

وقال إن وسائل الإعلام ذاتها غير مسموح لها بالتصوير إلا في حالة حصولها على رخصة من السلطات المعنية، لكن في ما عدا ذلك لا يحق لأي شخص التصوير، حتى لو كان بهدف نبيل، لأن من حق الشخص المتضرر أو الذي تم تصويره مقاضاة المصور حتى لو كان المتضرر مجرماً أو مطلوباً.

 

طباعة