«جنايات رأس الخيمة» استمعت إلى أقوالهم

محاكمة 4 أشخاص بتهمة سرقة منزل

باشرت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، أمس، محاكمة أربعة أشخاص عرب، متهمين بدخول مسكن دون وجود أحد بداخله بحجة البحث عن منزل للإيجار، وسرقوا ملابس ومجوهرات وعطوراً.

واعترف المتهم الثاني أمام المحكمة بدخوله مسكن المجني عليه لغرض البحث عن مسكن للإيجار، متابعاً أن «الشيطان أغواني لسرقة المنزل حيث وجدت الباب مفتوحاً وخالياً من السكان، فسرقت ملابس وعطوراً ومجوهرات وهربت».

واتهمت النيابة العامة المتهم الأول بدخول مسكن المجني عليه برفقة المتهمين الثلاثة من الباب الخلفي، وسرقة مبالغ مالية ومجوهرات وعطور، وأنكر المتهم ما نسب إليه، وأفاد أحد المتهمين بأنه كان يبحث مع أصدقائه الثلاثة عن منزل للإيجار، وأن بعض الأشخاص طلبوا منه التوجه إلى منزل المجني عليه لأنه معروض للإيجار.

وأضاف «فور وصولنا للمنزل وجدنا الباب مفتوحاً وقام المتهم الثاني بدخول المنزل للتواصل مع أصحابه، والتأكد من وجود سكان بداخله، ولم أكن أعلم بأنه دخل لسرقة المنزل».

وأنكر المتهم الثالث الاتهامات المنسوبة إليه، وأفاد بأنه ذهب مع بقية المتهمين للبحث عن منزل للإيجار، ولم يكن يعلم أن المتهم الثاني قام بسرقة المنزل.

وأنكر المتهم الرابع واقعة السرقة قائلاً إنه لم يكن موجواً لحظة ارتكاب السرقة، وأن المتهمين الأول والثاني أبلغاه بأنهما اشتريا الأغراض من أحد الآسيويين دون علمه بقيامهما بسرقة المنزل.

من جهته، طلب محامي الدفاع عن المتهم الرابع ببراءة موكله من الاتهامات المسندة إليه بناءً على أقوال المتهم الثاني الذي اعترف بأن موكله لم يكن موجوداً في الواقعة، كما طلب بتكفيل موكله لعدم كفاية الأدلة، واستجابت المحكمة لطلب المتهم الأول بالدفاع عن نفسه خلال الجلسة المقبلة من الاتهامات المسندة إليه، وأجلت المحكمة القضية إلى الجلسة المقبلة لاستكمال النظر في محاكمة المتهمين.

 

طباعة