لاحقت سائقاً وسرقت منه 293 ألف درهم بالإكراه

الحبس والإبعاد لزعيم عصابة «الفـلفـــل الأحمر»

قضت محكمة الجنايات في دبي، بحبس سائق آسيوي ثلاث سنوات والإبعاد بعد إدانته في جريمة سرقة 293 ألف درهم بالإكراه من سائق نيبالي، كان ينقل الأموال بالمركبة الخاصة بالشركة، إذ تزعم المتهم عصابة مكونة من خمسة أشخاص (هاربين)، ولاحقوا المجني عليه على الطريق بين إمارتي دبي وأبوظبي، وصدموا مركبته من الخلف حتى أجبروه على التوقف، وحين نزل لتفقد تلفيات المركبة، وأثناء حديثه مع المتهم، تسلل آخر واستولى على حقيبة الأموال، ثم رشوا فلفلاً حاراً على عينيه وفروا هاربين بالغنيمة.

وأقر المتهم في تحقيقات النيابة، بأنه التقى ببقية المتهمين في مسكنه بمنطقة مصفح في إمارة أبوظبي، واتفقوا على تنفيذ عملية السرقة، وشارك أفراد العصابة في التخطيط والتنفيذ، حيث قاد هو السيارة، ثم طلب منه أحد أفراد العصابة صدم سيارة المجني عليه بسرعة تراوح بين 60 و70 كيلومتراً في الساعة من الناحية اليمنى لسيارتهم، وحين نزل المجني عليه للحديث معهم بشأن الحادث، فتح ثلاثة من المتهمين باب السيارة الأخرى واستولوا على حقيبة النقود.

وعندما لاحظ المجني عليه عملية السرقة قام أحد أفراد العصابة برش مسحوق فلفل حار على وجهه لشل حركته، وانصرفوا عائدين إلى إمارة أبوظبي، ثم أوقفهم في الطريق أحد المتهمين وأخذ السيارة التي استخدمت في الجريمة وحقيبة الأموال، ثم اتصل به بعد يومين وأخبره بأن نصيبه من العملية 10 آلاف درهم حولها إلى بلاده.

من جهته، قال المجني عليه إنه أثناء وجوده بمقر عمله في إمارة أبوظبي، وتحديداً في مستودع للتسوق، تم تكليفه بنقل حقيبة تحتوي على مبلغ من المال إلى المقر الرئيس للشركة في منطقة جبل علي، لافتاً إلى أنه يؤدي هذا العمل بشكل دوري منذ ثلاث سنوات، وأثناء سيره على الطريق وتحديداً عند مخرج جبل علي - لهباب، فوجئ بمركبة تصدم سيارته من ناحية اليسار، فسيطر على المركبة بصعوبة، ونزل منها لتفقد ما حدث، وأثناء حديثه مع السائق حضر أشخاص آخرون واستولوا على حقيبة النقود بعد الاعتداء عليه باللكمات ورش مادة الفلفل الحار على عينيه.

 

طباعة