حزام الأمان أنقذه من حادث مروّع

نجاة مواطن في انقلاب شاحنة ثقيلة برأس الخيمة

سائق الشاحنة حاول تفادي الاصطدام لكن الشاحنة انحرفت عن مسارها وتدهورت على الطريق. من المصدر

نجا المواطن علي بن سعيد الحبسي، في العقد السابع من عمره، أول من أمس، من حادث مروع، إثر اصطدام شاحنة ثقيلة بمركبته، وانقلاب شاحنة أخرى محملة بـأحجار (كنكري) وسقوط الأحجار على مركبته، على طريق مطار رأس الخيمة، ما أدى إلى إصابته بإصابات متوسطة في الصدر والرقبة.

وقال ابنه سعيد الحبسي، لـ«الإمارات اليوم» إن السبب الرئيس لنجاة والده من الحادث استخدامه حزام الأمان الذي حافظ على بقائه داخل المركبة، رغم قوة اصطدام الشاحنتين بمركبة والده الخفيفة.

وأوضح أن والده كان يقود مركبته من نوع (بيك أب)، أول من أمس، على طريق شارع المطار قادماً من منطقة الخران جنوب مدينة رأس الخيمة. وتابع أن والده حاول دخول الطريق من إحدى الفتحات الجانبية للعودة إلى الطريق المقابل، حيث فوجئ بقدوم شاحنة ثقيلة من الجهة المقابلة. وأوضح أن والده توقف عند الفتحة الجانبية تمهيداً لدخول الطريق بعد الشاحنة القادمة من الجهة المعاكسة، ما أدى إلى اصطدام الشاحنة بالمركبة من الجهة الخلفية، حيث انفصل صندوق المركبة على الطريق، وبعد وقوع الحادث فوجئ والده بشاحنة ثقيلة ثانية تسير على الطريق نفسه تقترب من مكان الحادث.

وأضاف أن سائق الشاحنة الثانية حاول تفادي الاصطدام بالمركبة، إلا أنه شاحنته انحرفت عن مسارها وتدهورت على الطريق، ما أدى إلى سقوط كميات كبيرة من مادة «الكنكري» المحملة في الشاحنة على مركبة والده من جهة الخلف، وغرق المركبة بالكامل بالمادة الصلبة.

وأشار إلى أنه فور وقوع الحادث قام عمال وأصحاب بقالات تجارية موجودون في المكان بإنقاذ والده وإخراجه من المركبة، حيث تعرض لإصابات في الصدر والرقبة، ورضوض في مختلف أنحاء جسده.

وأوضح أنه تم نقل والده إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث تم إخضاعه للإسعافات الأولية، ونقله إلى قسم الأشعة للتأكد من حالته الصحية، كما تم إدخاله غرفة المتابعة والسماح له بمغادرة المستشفى في اليوم الثاني من الحادث.

طباعة