الإعدام لأسيوي هشم رأس صاحب العمل بساطور لرفضه زيادة راتبه - الإمارات اليوم

الإعدام لأسيوي هشم رأس صاحب العمل بساطور لرفضه زيادة راتبه

أصدرت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة اليوم الاربعاء، وبإجماع الآراء، حكما بالإعدام بحق اسيوي، أدين بقتل صاحب العمل الذي يعمل لدية (كفيلة) من نفس الجنسية باستخدام "ساطور"، أثر خلاف نشب بينهما بعد رفض القتيل زيادة راتب المتهم.


وكانت النيابة العامة قد احالت المتهم إلى القضاء بعد ورود بلاغ للجهات الشرطية، يفيد بتعرض صاحب ورشة بمنطقة مصفحة الصناعة إلى اعتداء بليغ باستخدام أداة حادة "ساطور طبخ" اثناء وجوده بداخل مركبته، أسفر عن وفاته، لتشرع الشرطة في إجراءات البحث والتحري في الواقعة وتحديد هوية المتهم والقاء القبض عليه واحالته إلى النيابة العامة.


وأظهر مقطع فيديو سجلته كاميرات المراقبة التابعة لاحد المحال التجارية بالمنطقة، شراء المتهم ساطوراً نحو الساعة الثامنة مساء ليتصل فور ذلك بمديره لطلب المساعدة ويأتيه بسيارته الخاصة في أحد الشوارع المحددة، فيما بينت المكالمات الصادرة والواردة من هاتف المتهم والمجني عليه، اتصال المتهم بالمجني عليه قبل تنفيذ الجريمة، مما أكد للمحكمة توافر القصد الجنائي وتوافر الركن المادي في الجريمة إضافة إلى وجود علاقة السببية
وأظهرت التحقيقات أن المتهم ركب مع الضحية سيارته وجلس في المقعد الخلفي، وحين اطمأن أن أحد شوارع منطقة مصفح فرغ من المارة، انقض على القتيل ضرباً بالساطور، حيث أوضحت النيابة العامة في استنادها إلى تقرير الطب الشرعي، بأن القتل نتج عن تمزق في الجمجمة.


كما أظهر مقطع آخر ن المتهم بعد أن قام بعد ارتكابه لجريمة القتل بسرقة هاتفين محمولين للضحية، إضافة إلى سرقة حاسب آلي محمول، واخفاءه، ليعود في اليوم الثاني إلى عمله الذي يملكه الضحية، وكأن شيئاً لم يحدث.
كما اظهر المقطع المصور المتهم برفقة شخص آخر، وهما يهرولان عقب وقوع الجريمة، وبمواجهته بالمقطع اعترف المتهم بارتكاب الواقعة.


وأكد المتهم خلال جلسات القضية، أن صاحب العمل "المجني عليه" استقدمه من بلده الأم للعمل لدية على راتب قدره 1500 درهم، وبحلول موعد استلام راتب الشهر، قام المجني عليه بانتقاص مبلغ من راتب المتهم الشهري، وتسليمه مبلغ 1000 درهم، وعندما استفسر عن السبب، طلب منه المجني عليه ممارسة الرذيلة معه مقابل حصوله على باقي الراتب الشهري، ليتم احالته إلى المحكمة المختصة.

 

طباعة