المؤبد والابعاد عن الدولة بحق الجاسوس البريطاني

    أصدرت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية في جلسة عقدت، اليوم، حكماً بالسجن المؤبد على البريطاني، ماثيو هيدجز، 31 سنة بعد إدانته بالتجسس على دولة الامارات وتزويد جهات خارجية بمعلومات امنية واستخباراتية حساسة.


    كما حكمت المحكمة بإبعاده عن البلاد بعد تنفيذ الحكم وتحميله كل نفقات القضية ومصادرة كل المضبوطات من أجهزة وأدوات وبحوث ودراسات، ومن حق المُدان الطعن على الحكم أمام دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا خلال مدة أقصاها 30 يوماً.


    وكانت النيابة العامة قد أحالت في وقت سابق المتهم ماثيو هيدجز – بريطاني الجنسية – إلى محكمة أبوظبي الاستئنافية لمحاكمته عن الاتهامات المنسوبة إليه بالسعي والتخابر لمصلحة دولة اجنبية مما من شأنه الإضرار بمركز الدولة العسكري والسياسي والاقتصادي.


    وبحسب النيابة العامة فقد تمت إحالة المتهم المذكور إلى المحاكمة بناء على أدلة قانونية أسفرت عنها التحقيقات القضائية التي أجرتها النيابة العامة معه في ظل ضمانات كاملة لحقوق المتهم اثناء اجراء تلك التحقيقات وفقاً للدستور الإماراتي وقوانين الدولة، فضلا عن متابعة سفارة دولته.


    وذكرت أن المتهم قدم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تحت غطاء باحث اكاديمي، وثبت من التحقيقات تطابق اعترافاته  مع المعلومات التي اسفر عنها فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة به، وما توصلت إليه معلومات الأجهزة الأمنية، مضيفاً أن المتهم مثُل أمام هيئة المحكمة  في حضور ممثلين عن السفارة البريطانية.


    وأكد النائب العام لدولة الإمارات المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي، في تصريح سابق  ان الدولة وفرت للمتهم المذكور محامياً للدفاع عنه خلال محاكمته وعلى نفقة الدولة بعد أن عجز عن توكيل محام ، وهي إحدى الضمانات الدستورية لحق المتهم في محاكمة عادلة ونزيهة وشفافة طبقاً لدستور وقوانين دولة الإمارات العربية المتحدة.


    وأوضح النائب العام أن المتهم حظي بكافة أوجه الرعاية الصحية والجسدية والنفسية المقررة للمتهمين الذين تجري محاكمتهم على أرض الدولة، مضيفاً أنه سُمحَ لعائلته وأفراد من سفارته بزيارته والاتصال به حسب ما هو متبع قانوناً.  

     

     

     

    طباعة