أكد أنه سيقاضي المدرسة بعد انتهاء التحقيقات

الكتبي: لن أتنازل عن حق ابني الغريق

والد الطفل ينتظر ما ستسفر عنه تحقيقات مجلس الشارقة للتعليم. أرشيفية

قال عبدالله سعيد الكتبي، والد الطالب خليفة الذي توفي غرقاً بمسبح إحدى المدارس الخاصة في الشارقة، لـ«الإمارات اليوم»، إنه لن يتنازل عن حق ابنه، وسيرفع قضية جنائية بحق إدارة المدرسة، متهماً إياها بالإهمال والتسبب في وفاة ابنه غرقاً، نتيجة عدم الانتباه وعدم تفقده في الفصل الدراسي من قبل المشرفين في المدرسة.

وأوضح أنه في يوم الواقعة اتصلت به إدارة المدرسة، وطلبت منه الذهاب على الفور إلى قسم الطوارئ في مستشفى القاسمي، حيث تم نقل ابنه (خليفة) إلى المستشفى، رافضة إبلاغه بتفاصيل الحادث أو تعرضه لوفاة نتيجة الغرق.

وتابع «اتصلت على الفور بقسم الطوارئ في مستشفى القاسمي، وسألت عن حالة ابني (خليفة)، وأبلغوني بأنه بخير، وطلبوا مني الحضور فوراً إلى المستشفى»، لافتاً إلى أنه شعر بحدوث مكروه شديد لابنه.

وأضاف «فور وصولي قسم الطوارئ وجدت ابني في حالة وفاة، نتيجة تعرضه للغرق في مسبح المدرسة، وفق ما أبلغني به الأطباء»، متابعاً أن إدارة المدرسة أفادت في روايتها غير المتأكد منها، بأنه فور انتهاء حصة السباحة تفقدته المعلمة المشرفة على الفصل ولم تجده على مقعده الدراسي، وبحثت عنه في ممرات المدرسة، وأبلغت الإدارة والمشرفين بأنه غير موجود في الفصل ولم تشاهده في الممرات، فبدأوا البحث عنه في المسبح حتى وجدوه جثة هامدة على سطح مياه المسبح.

وأشار إلى أن الإدارة نقلته إلى قسم الطوارئ بمستشفى القاسمي في محاولة لإنقاذه، إلا أنه كان في حالة وفاة، مضيفاً أنه لم يصدق إلى الآن أن أصغر أبنائه وأحبهم إلى قلبه توفي غرقاً في المسبح نتيجة إهمال المدرسة.

وأكد أنه سيقاضي إدارة المدرسة بعد انتهاء تحقيقات الشرطة والنيابة العامة ومجلس الشارقة للتعليم.

- إدارة المدرسة اتصلت بوالد الطالب الغريق، وطلبت منه التوجه فوراً إلى قسم الطوارئ في مستشفى القاسمي.

طباعة