النيابة أحالتهما إلى «الجنايات»

رجل يستدعي امرأة لتحريره من دورية شرطة

استنجد موظف عربي بامرأة لتحريره من دورية شرطة، ونجح أفراد الشرطة في القبض على المتهم، بينما فرت المرأة هاربة، وقررت النيابة العامة في دبي إحالة المتهم حضورياً إلى محكمة الجنايات، وأخرى من جنسيته غيابياً، بتهمة الاعتداء على رجال شرطة أثناء القبض على المتهم، بسبب تعاطيه مشروبات كحولية، وارتكابه حادثاً مرورياً.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهم كان بمفرده في السيارة وتسبب في حادث، ثم أجرى اتصالاً بالمتهمة الثانية التي حضرت إلى المكان وقاومت عملية ضبطه، ثم سحبت رجال الشرطة من زيهم العسكري، وأحدثت خدوشاً في ذراع أحدهم، لمنعهم من إلقاء القبض على المتهم.

وقال المجني عليه الأول (عريف في شرطة دبي) إنه كان على رأس عمله، حينما ورد بلاغ عن اصطدام بين مركبتين في منطقة المدينة العالمية، وحينما وصل شاهد شخصين أحدهما عربي متسبب في الحادث، تنبعث منه رائحة كحول وآخر آسيوي، وبعد إزاحة مركبة الأول عن الطريق نظراً لتعطلها، طلب منه الدخول إلى دورية الشرطة فشعر بالخوف، وطلب منه السماح له بأخذ أغراضه من السيارة، ثم تحدث هاتفياً مع امرأة وطلب منها الحضور، وخلال دقائق وصلت المتهمة الأخرى، بسيارتها ثم ترجلت ومنعتهم من ركوب الدورية، ثم دخلت بالفعل وجلست في المقعد الخلفي في سيارة الدورية، وطلبت من المتهم الأول الجلوس إلى جوارها في الدورية، ثم نزلت مجدداً وسحبته من زيه العسكري حتى لا يدخل المتهم الأول إلى الدورية.

وأضاف الشاهد أنه طلب من زميله الإمساك بالمتهم، ثم طلب الإسناد من غرفة العمليات، وقام بتشغيل كاميرا الدورية، ثم هاجمته المرأة مجدداً، وخلال دقائق حضرت دورية أخرى للمساندة، فهربت المتهمة وتمت السيطرة على صديقها.

وذكر شرطي آخر (مجني عليه) أن المتهم الأول كان يحاول الهرب من زميله، بتحريض من المرأة التي حضرت إلى المكان، لافتاً إلى أنه أمسك بالمتهم بمساعدة زميله، وبمحاولة إدخاله الدورية، منعهما من ذلك عن طريق تخليص يديه، ثم أمسكه من عنقه وركله، فيما كانت المتهمة الثانية تسحبهما من الخلف، لمنعهما من السيطرة على المتهم الأول.

 

طباعة