جريان الأودية في الفجيرة يحاصر 651 طالباً - الإمارات اليوم

الشرطة أشرفت على إخلائهم بعد انحسار المياه

جريان الأودية في الفجيرة يحاصر 651 طالباً

أثناء إخلاء طلبة مدرسة رميثة الأنصارية بالفجيرة. الإمارات اليوم

أمّنت شرطة الفجيرة 651 طالباً، مع الكادرين التعليمي والإداري في مدرسة رميثة الأنصارية، بمنطقة مربض التابعة لإمارة الفجيرة، بإسناد من الفرق المختصة التابعة لها، بعد أن قطع أحد الأودية الطريق المؤدي إلى المدرسة، بعد ساعتين من انتهاء الدوام الرسمي، وتم حجزهم بالصالة الرياضية في المدرسة كإجراء احترازي، حتى تسنّى تحريك الحافلات المدرسية لنقل الطلبة الى منازلهم، بعد انحسار مياه الوادي.

وهطلت أمطار غزيرة على المدن والمناطق بالساحل الشرقي، ظهر أمس، مصحوبة ببرق ورياح شديدة أدت الى جريان العديد من الأودية والشعاب الجبلية، وتجمع المياه بكميات في الطرق الرئيسة والفرعية.

وقال القائد العام لشرطة الفجيرة، اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، إن قرار منع خروج الطلبة حال هطول الأمطار وجريان الأودية قرار صائب، إذ أشرفت الفرق الشرطية على عملية تحريك الحافلات المدرسية بعد توقف الأمطار وانحسار جريان الوادي، والتأكد من سلامة الطريق، ما أسهم في خروج الطلبة بأمان إلى ذويهم، مؤكداً أن جميع طلبة مدرسة رميثة الأنصارية وصلوا سالمين إلى أهاليهم.

وأكد أن الأمطار برغم غزارتها لم تسفر عن أضرار في الأرواح أو الممتلكات، مشيراً الى أن الدوريات المرورية لم ترصد أي حوادث مرورية باستثناء حوادث بسيطة تنتج دائماً عند هطول الأمطار، وناشد الجمهور ومستخدمي الطريق ضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة والالتزام بالسرعات المحددة على الشوارع، وتجنب الوقوف في أماكن جريان الأودية والمناطق المنخفضة، وعدم الانشغال بتصوير الأجواء أثناء القيادة.

وطالب أولياء أمور الطلبة الجهات المختصة باتخاذ احتياطات واحترازات من خلال توفير مخارج طوارئ آمنة للمدارس في أوقات سقوط الأمطار، لتجنيب الطلبة الانحصار داخل المدارس في أوقات هطول الأمطار المفاجئة، وشددوا على ضرورة أن تتولى إدارة المدرسة صرف الطلبة إلى منازل ذويهم قبل هطول الأمطار بالتزامن مع إعلان مراكز الأرصاد الجوية تغيّر حالة الطقس وسقوط أمطار غزيرة.

وأكدت مديرة مدرسة رميثة الأنصارية، فاطمة الخديم، لـ«الإمارات اليوم»، أن اليوم الدراسي سار بالشكل المطلوب، وأن هطول الامطار تزامن مع وقت الانصراف، ما دفع الإدارة إلى فصل الكهرباء احترازياً، حفاظاً على السلامة، وتم إخلاء الطلبة إلى الصالة الرياضية، بمساعدة فرق الطوارئ، وبعد التأكد من انحسار الوادي وسلامة الطريق وخلوّه من الحفر واستقرار الأوضاع الجوية، وتم ترحيل الطلبة إلى منازلهم.

مياه الأمطار تجرف مزارع في وادي الحلو

قال المواطن علي سالم المزروعي، من منطقة وادي الحلو التابعة لإمارة الشارقة، إن مياه الأودية أسفرت عن جرف مركبة مواطن متوقفة، بعد أن ترجل منها ليتفقد المزرعة الخاصة به ليفاجأ بأن مياه الوديان جرفت كذلك محتويات مزرعته، بما فيها 60 رأساً من الأغنام كانت داخل المزرعة، إضافة إلى سكن عمال ومجمع كهرباء كبير بالمزرعة، وكذلك جرفت مياه الوديان مزرعتين مجاورتين لمزرعة المواطن، بما فيهما من محاصيل زراعية، و40 رأساً من الأغنام.

طباعة