وفاة 9 أشخاص بحرائق وغريقان في الفجيرة خلال 6 أشهر - الإمارات اليوم

الدفاع المدني تعامل مع 55 حريقاً في المنازل

وفاة 9 أشخاص بحرائق وغريقان في الفجيرة خلال 6 أشهر

حالات الغرق التي حدثت كانت في مناطق غير مسموح فيها بالسباحة. أرشيفية

كشف مدير إدارة الدفاع المدني في الفجيرة، العميد علي عبيد الطنيجي، أن 11 شخصاً توفوا في حوادث حريق وغرق خلال النصف الأول من العام الجاري، في الإمارة والمناطق التابعة لها، لافتاً إلى أن تسع وفيات منها كانت في حوادث حريق سببها أعطال في أجهزة التكييف والتوصيلات الخاطئة لها، إضافة إلى الأجهزة الإلكترونية، مشيراً إلى أن إجمالي عدد حرائق المباني والمنشآت التي تعاملت معها إدارة الدفاع المدني بلغ 55 حريقاً في المنازل، إلى جانب سيطرتها على اندلاع نيران في 32 مركبة.

وأضاف أن حرائق المساكن شكلت النسبة الأكبر من حرائق المباني في الإمارة، خصوصاً أنها خلّفت تسع وفيات، من بينها أطفال، مبيناً أن من المسببات الرئيسة لحرائق المنازل الاستخدام الكثيف للأجهزة الإلكترونية وأجهزة التكييف، دون الاهتمام بجودتها، وتشغيلها فترات طويلة.

ولفت الطنيجي إلى أن حالات الغرق التي حدثت في الإمارة كانت في مناطق غير مسموح فيها بالسباحة، مشيراً إلى أن متطلبات التعامل مع حوادث الغرق جهد مشترك بين البلديات، التي تحدد الأماكن المخصصة للسباحة، وقوات حرس السواحل بإمكاناتها وقدراتها المتطورة في عمليات الانتشال والبحث، إضافة إلى قدرات الدفاع المدني والخدمات اللوجستية التي تقدمها.

وأشار إلى أن هنالك خمسة شواطئ ومناطق فقط مسموح فيها بالسباحة في الإمارة، تشمل شاطئ المظلات الرغيلات في مدينة الفجيرة، وشواطئ مناطق شرم، ودبا الفجيرة، وضدنا، وهي مزودة بلوحات إرشادية وتحذيرية، مشدداً على ضرورة توعية الجمهور بممارسة السباحة في المناطق المخصصة لها، وعدم ترك الأبناء الذين لا تتجاوز أعمارهم 15 عاماً بمفردهم أثناء نزولهم إلى البحر، إضافة إلى تجنب السباحة في فترة التقلبات الجوية وارتفاع الأمواج، مع ضرورة ارتداء السترات الواقية.

طباعة