شرطة الشارقة تحقق في واقعة انتحار امرأة ألقت بنفسها من أعلى جسر على طريق سريع - الإمارات اليوم

شرطة الشارقة تحقق في واقعة انتحار امرأة ألقت بنفسها من أعلى جسر على طريق سريع

تحقق شرطة الشارقة في حادث انتحار امرأة من الجنسية الآسيوية تبلغ من العمر "38" عاماً بعد أن ألقت بنفسها من أعلى جسر على أحد الطرق السريعة بالإمارة مما أدى إل وفاتها، إذ أن سرعة استجابة شرطة الشارقة، ووصول الدوريات المختصة على الفور إلى موقع الحادثة حال دون وقوع حوادث بين المركبات الأخرى، حيث عملت الدوريات على تنظيم حركة السير، وتحويل اتجاه المركبات لتفادي الازدحام وضمان سلامة مستخدمي الطريق.


وتفصيلاً، تلقت غرفة العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة بلاغاً في تمام الساعة 7:43 دقيقة من مساء السبت الموافق 27 أكتوبر 2018، يفيد بسقوط امرأة من الجنسية الآسيوية من أعلى جسر على طريق الذيد – الشارقة السريع، مما عرضها للدهس من قبل سيارة مسرعة بعد أن تفاجأ سائقها بوجود جسم غريب أمامه مباشرة.


وانتقل فور تلقي البلاغ  كبار ضباط شرطة الشارقة يتقدمهم العميد محمد راشد بيات مدير عام العمليات الشرطية، والعميد الدكتور خليفة كلندر مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة، والعقيد إبراهيم مصبح العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية ونائبه العقيد فيصل بن نصار، والمقدم خالد الكي نائب مدير إدارة المرور والدوريات، وعدد من ضباط الاختصاص بشرطة الشارقة، إضافة لدوريات من مركز شرطة واسط الشامل (مركز الاختصاص) والأنجاد و الإسعاف و الإنقاذ و فريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية.
وقال العميد بيات: باشرت فرق الاختصاص عملها فور وصولها الى موقع الحادث، حيث تبين من المعاينة الأولية والتحقيق المبدئي؛ أن الجثة تعود لإحدى السيدات من الجنسية الآسيوية تدعى (م.أ) وتبلغ من العمر "38" عاماً، قامت بالانتحار بعد أن القت بنفسها من أعلى الجسر على الطريق السريع، حيث وجدت متوفية،  وبها عدد من الإصابات بأنحاء متفرقة من جسدها، وأمر وكيل النيابة بتحويل الجثة إلى المختبر الجنائي للتعرف إلى الأسباب الحقيقية إلتى أدت الى الوفاة، وفتحت الجهات المسؤولة بشرطة الشارقة تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث.

طباعة