«نجدة الطفل» يتلقى 6000 مكالمة في 9 أشهر - الإمارات اليوم

بينها اتصالات صامتة وخاطئة واستفسارات عامة

«نجدة الطفل» يتلقى 6000 مكالمة في 9 أشهر

«نجدة الطفل» يستقبل البلاغات على مدار 24 ساعة من كل أنحاء الدولة. من المصدر

تلقّى «خط نجدة الطفل» بمركز الاتصال التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، أكثر من 6000 مكالمة من يناير إلى نهاية سبتمبر الماضيين، شملت أنواعاً متعددة من المكالمات، منها اتصالات صامتة، أو خاطئة، أو استقبال بلاغ جديد، أو الاتصال للحصول على استشارات متخصصة في الجوانب الاجتماعية، أو النفسية، أو القانونية، أو الصحية؛ أو الاتصال للاستفسارات العامة التي تخص الأطفال.

فيما وصل عدد البلاغات الواردة لـ«نجدة الطفل» نحو 530 بلاغاً خلال الفترة ذاتها، حيث تم تصنيف أبرز هذه البلاغات الواردة (الإساءة، والعنف، والايذاء الجسدي والإهمال، والمشكلات المدرسية وغيرها)، كما شهد الخط ارتفاعاً ملحوظاً في بلاغاته الواردة خلال سبتمبر الماضي بنحو 140 بلاغاً.

وأفاد مدير إدارة حماية حقوق الطفل بالإنابة، علي محمد آل علي، بأن أسباب ارتفاع البلاغات خلال سبتمبر تعود معظمها إلى المشكلات المدرسية، لافتاً إلى أن دائرة الخدمات الاجتماعية تحرص على حماية حقوق الطفل، ومنها تأمين حقه في الحصول على التعليم، سواء من خلال التدخل المباشر أو بالتنسيق مع الجهات المختصة في حال وجود عائق يمنع الطفل من مواصلة تعليمه.

وأكد أن خط نجدة الطفل يستقبل البلاغات، على مدار 24 ساعة من كل أنحاء الدولة، الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة أو الإيذاء أو العنف، أو تحرش أو إهمال ضد الأطفال، أو بلاغات تخص الأطفال بشكل عام؛ والرد على استفسارات أولياء الأمور، وتقديم الاستشارات النفسية من قبل أخصائيين مؤهلين في هذا المجال.

وأضاف أنه في حال ورود بلاغ عادي يقوم الأخصائي بالاستجابة ودراسة المشكلة ومعالجتها إما بالتوجيه أو الإرشاد، وفي بعض الأحيان التدخل المباشر من خلال الزيارة الميدانية؛ كما يتم التعامل مع بعض البلاغات الخطرة بالتدخل العاجل وتحويلها إلى الجهات المعنية ذات الاختصاص لضمان نجدة الطفل، فيما هناك بعض البلاغات التي لها وضعية خاصة؛ تتم إحالتها مباشرة إلى «اللجنة العليا لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية» للنظر فيها، واتخاذ الإجراءات المناسبة.

- «خط نجدة الطفل» تعامل مع 140 بلاغاً خلال شهر سبتمبر الماضي.

طباعة