قصص - الإمارات اليوم

قصص

ضاعفت محكمة الاستئناف في دبي حكماً أصدرته محكمة الجنايات في دبي، قضى بالحبس ثلاثة أشهر مع الإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة، ليصبح ستة أشهر والإبعاد بحق مربية آسيوية (33 عاماً)، بعد ثبوت تورطها في تهمة التحرش الجنسي بطفل مخدومتها، الذي يبلغ من العمر أربعة أعوام.

وحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن بلاغاً ورد إلى شرطة دبي، من والد الطفل، يفيد بأن ابنه أخبر جدته بأن الخادمة دأبت على مداعبته من منطقة حسّاسة في جسده، ما سبب له آلاماً في هذه المنطقة الحساسة، لافتاً إلى أن تلك المربية التحقت بالعمل لدى منزل الأسرة قبل أشهر قليلة من الواقعة.

وأفادت أم الطفل بأنها طلبت من المربية وضع حفاضات للطفل في المساء، حين شكا آلاماً شديدة في منطقة حسّاسة بجسده، وحين تفحصت المكان، لاحظت وجود احمرار، فوضعت عليه كريماً لتهدئة الألم، وظنت أن الطفل يعاني حساسية من شيء ما.

وأضافت الأم أنها سمعت الطفل بعد يومين من الواقعة يتحدث إلى جدته، ويخبرها بأن الخادمة اعتادت لمس هذه المنطقة من جسده، مسبّبة له آلاماً كبيرة، لافتة إلى أنها سألت ابنها مراراً بغرض التأكد من روايته، ثم أخذته إلى المستشفى، حيث فحصه طبيبان مختلفان، وأكدا أنه تعرض لتحرش جنسي، ما دفع زوجها إلى إبلاغ الشرطة، ومراجعة الطبيبين بشكل رسمي، وبناءً على ذلك أحيلت الخادمة إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بحبسها، ثم استأنفت النيابة العامة، فقررت محكمة الاستئناف مضاعفة الحكم.

طباعة