محاكمة آسيوي اعترف بقتل زميله دفاعاً عن النفس - الإمارات اليوم

بسبب خلافات مالية

محاكمة آسيوي اعترف بقتل زميله دفاعاً عن النفس

باشرت محكمة جنايات الشارقة محاكمة آسيوي، بتهمة قتل زميله (آسيوي)، مع سبق الإصرار والترصد، إثر مشاجرة بينهما، وضرب المتهم المجني عليه على رأسه بعصا خشبية، واعترف المتهم الذي تم ضبطه في موقع الحادث، بأن المجني عليه أجبره على ضربه، بسبب مهاجمته بسكين كانت بيده، ولم يكن ينوي قتله، وإنما الدفاع عن النفس.

وذكرت أوراق القضية، أن شجاراً وقع بين المتهم والمجني عليه في مطعم، بسبب خلافات مالية بينهما، وبعد خروجهما من المطعم أقدم المجني عليه على تهديد المتهم بقتله، وتجمع مارة، وحاولوا فض المشاجرة، لكنهم لم يستطيعوا، بسبب حمل المجني عليه سكيناً ومحاولاته طعن المتهم.

وورد في التحقيقات أن المتهم ضرب المجني عليه بقطعة خشبية، بعد محاولة المجني عليه طعنه بسكين، ما أدى إلى سقوطه على الأرض، وبعدها أبلغ أحد الحاضرين الإسعاف والشرطة.

وقال شاهد من شرطة الشارقة، إن بلاغاً ورد من غرفة العمليات يفيد بوجود حادث دهس في البداية أمام أحد المطاعم، وعلى أثر ذلك انتقلت الدوريات للموقع، ليتضح أن المجني عليه موجود داخل مسار للمطعم، وليس أمامه، ولم يكن توفي، لكنه لم يستطع التحدث، وأشار إلى القاتل قبل وفاته.

وتابع أن هناك أشخاصاً كانوا حاضرين في مكان الجريمة، وأفادوا بأنه حصل شجار بين الطرفين داخل المطعم، وتطور الأمر وأصبح خارجه بالضرب والتهديد، وكان المجني عليه يحمل سكيناً في يده، والمتهم كان يحمل قطعة خشبية، ويدافع عن نفسه، مشيراً إلى أن المجني عليه توفي قبل وصوله المستشفى.

وأضاف الشاهد أنه أثناء وجوده في مكان الواقعة تم القبض على المتهم.

واستمعت المحكمة لطلبات وكيل المجني عليه، حيث أكد أن ذوي المتوفى لا يريدون القصاص، ويطالبون بالدية الشرعية، التي تقدرها المحكمة الشرعية.

من جانبه، قدّم محامي المتهم مذكرة دفاعية، طلب فيها براءة موكله الذي كان في حالة دفاع شرعي عن النفس، واحتياطياً استعمال الرحمة والرأفة، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى السابع من نوفمبر المقبل لاستدعاء بقية الشهود.

طباعة