شرطة أبوظبي تضبط 17.5 كيلوغراماً من المخدرات - الإمارات اليوم

في عمليتي «التحدي الكبير» و«هواتف الموت»

شرطة أبوظبي تضبط 17.5 كيلوغراماً من المخدرات

أفراد العصابة اتخذوا من حاوية شحن مخبأ لسمومهم المخدرة. من المصدر

ضبطت شرطة أبوظبي، في عمليتين مختلفتين، خمسة آسيويين، يحوزون 17 كيلوغراماً، ونصف الكيلوغرام من المواد المخدرة.

وأكد مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة، العميد محمد سهيل الراشدي، أن العملية الأولى، التي أُطلق عليها اسم «التحدّي الكبير»، أطاحت عصابة دولية مكونة من أربعة أشخاص، يحوزون 12 كيلوغراماً من مخدري الهيروين والكريستال، احتفظوا بها مكدّسة وسط أربعة أطنان من قطع غيار المركبات في حاوية شحن بمحل صناعي في إحدى إمارات الدولة.

وأضاف أن العملية الثانية، التي أُطلق عليها اسم «هواتف الموت»، أتاحت القبض على تاجر مخدرات يحوز خمسة كيلوغرامات ونصف الكيلوغرام من مخدر الكريستال، مخبأة في محل لبيع الهواتف المتحركة في إحدى إمارات الدولة.

وأكد الراشدي ما شكلته العملية الأولى «التحدّي الكبير» من تحدٍّ أمني للإطاحة بأفراد العصابة، بعد رصد تحركاتهم وتنقلاتهم بين عدد من إمارات الدولة، على مدى 18 يوماً، إلى أن قبضت الشرطة عليهم وضبطت ممنوعاتهم، في توقيت واحد، دون أن يكتشف أي منهم ضبط شركائه.

وقال إن «أفراد العصابة اتخذوا من (حاوية شحن)، تابعة لمحل في إحدى المناطق الصناعية بالدولة، مخبأ لسمومهم المخدرة؛ ظناً منهم أن الجهات المعنية لن تتمكن من الوصول إليها»، مشيراً إلى استخراجها وتحريزها بعد تفريغ الحاوية من أربعة أطنان من قطع غيار المركبات، التي كدّست فوقها كي يصعب العثور عليها.

وتابع الراشدي أن الشرطة وجدت الكمية المتبقية من المخدرات في منزل أحد أفراد العصابة، مضيفاً أن وزن المضبوطات بلغ إجمالاً 12 كيلوغراماً (ثمانية كيلوغرامات هيروين، وأربعة كيلوغرامات كريستال).

من جانبه، تطرّق مدير مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي، العقيد طاهر غريب الظاهري، إلى الجهود الأمنية التي أسفرت عن الإيقاع بتاجر المخدرات، في العملية الثانية «هواتف الموت»، موضحاً أنه كان يتستر على نفسه بالعمل بائعاً في المحل.

وأرجع تفاصيل الواقعة إلى تلقي إدارة التحريات معلومات عن وجود نشاط مشبوه للعامل في محل الهواتف، أكدت أنه يعتزم تسويق سمومه في عدد من مناطق الدولة، فوضعت الإدارة خطة مكنت عناصر المكافحة من إحكام الرقابة عليه وضبطه وهو يحوز الممنوعات.

وأشار الظاهري إلى أهمية الضبطيتين، كونهما تزامنتا مع حملة «حياتي أغلى»، التي تنفذها شرطة أبوظبي للتوعية من مخاطر وأضرار المخدرات، منوهاً بالجهود الرامية للتصدّي لآفة المخدرات، وأهمية التعاون بين أجهزة المكافحة، للحد من انتشار هذه السموم المدمرة للصحة والعقل.

وأكد أهمية الإبلاغ عن أي شكوك، تدور حول وجود نشاطات مشبوهة في ترويج المخدرات، عبر تمريرها لخدمة أمان الهاتفية 8002626، لافتاً إلى أن المعلومات الواردة تخضع لسرية تامة؛ حفاظاً على خصوصية المُبلغين.

طباعة