وفاة لصّ شقق قفز من الطابق الخامس بعد ضبطه متلبساً - الإمارات اليوم

سقط من شرفة بالطابق الخامس أثناء هربه

وفاة لصّ شقق قفز من الطابق الخامس بعد ضبطه متلبساً

واجه لصّ اعتاد سرقة شقق عزاب في البناية، التي يعمل بمطعم في طابقها الأرضي، نهاية مأساوية، حين سقط من شرفة الشقة بالطابق الخامس، وتوفي أثناء محاولة هربه، بحسب مصدر أمني بشرطة دبي، الذي أفاد بأن اللصّ المتوفى كان سبباً في مشكلات بين سكان الشقة، نتيجة اشتباه كل منهم في الآخر.

وقال المصدر لـ«الإمارات اليوم»، إن بلاغاً ورد إلى شرطة دبي في ساعة مبكرة من صباح أحد أيام الأسبوع الماضي، عن العثور على جثة شخص أسفل بناية في منطقة الورسان بدبي، فانتقلت دوريات من مركز الشرطة المختص وإدارة البحث الجنائي وخبراء الطب الشرعي.

وأضاف أنه تبين من خلال معاينة موقع البلاغ، أن رأس المتوفى اصطدم بحافة شرفة في أحد الطوابق قبل أن يسقط على الأرض، إذ عثر على آثار شعر ودماء في تلك الشرفة، وبتفتيشه عثر على حافظة نقود تخص أحد سكان شقة في الطابق الخامس، فتأكد أنه سقط من شرفة تلك الشقة.

وأشار إلى أن فريق البحث الجنائي باشر التحقيق في الواقعة، وتبيّن أن سكان الشقة هم موظفون وعمال من جنسيات عربية، يتشاركون غرفاتها، تعرضوا لسرقات متكرّرة في الفترة الأخيرة، لكنهم لم يبلغوا الشرطة، وكان يشكّ كل منهم في الآخر، لافتاً إلى أنهم كانوا يتركون باب الشقة مفتوحاً، بسبب تفاوت مواعيد عملهم، إذ يداوم عدد منهم نهاراً، والآخر ليلاً، كما أن بعضهم أضاع مفتاح الشقة، وتكاسلوا عن استخراج مفاتيح بديلة، وآثروا ترك الباب مفتوحاً حتى لا يزعج أحدهم الآخر أثناء نومه، ويجبره على الاستيقاظ لفتح الباب.

وأوضح أن اللصّ يعمل بمطعم أسفل البناية، وكان يختار مواعيد صرف الرواتب، ويتسلل إلى الشقة في ساعة مبكرة من الصباح، فيسرق مبالغ نقدية من الموظفين النائمين بسبب التعب والإرهاق، ويغادر دون أن يتنبه أحد إليه، لافتاً إلى أنه تسلل كعادته في يوم الواقعة، وسرق محفظة نقود تخصّ موظفاً عربياً كان نائماً، وحين أوشك على المغادرة، فوجئ بساكن آخر كان قادماً مصادفة في موعد مبكر، فشعر اللص بالرعب، وتسلل إلى الشرفة، وحاول القفز منها إلى شرفة الشقة المجاورة، وزلت قدماه، وسقط أسفل البناية ليلقى مصرعه.

وقال المصدر إن الواقعة أحيلت إلى النيابة التي من المقرر أن تغلق ملف القضية، لأن المتهم متوفى، وسيتم تسليم جثمانه إلى ذويه.

 

طباعة