عامل يتحرش بطفلة ويطلب العفو - الإمارات اليوم

«استئناف دبي» ضاعفت العقوبة بحقه

عامل يتحرش بطفلة ويطلب العفو

ضاعفت محكمة الاستئناف في دبي الحكم بحق عامل تحرش بطفلة خليجية داخل سوبر ماركت، من الحبس ستة أشهر إلى عام مع الإبعاد بعد تنفيذ فترة العقوبة، وكان المتهم اعترف في التحقيقات بجريمته وطلب العفو.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي، فإن المتهم تعقب الطفلة البالغة من العمر 13 عاماً داخل محل سوبر ماركت ثم احتضنها من الخلف ولمس مناطق حساسة من جسدها، وأفاد خلال استجوابه من قبل شرطة دبي بأنه لم يتعمد ذلك ولكن لمسها بالمصادفة.

وقالت المجني عليها إن الواقعة حدثت في نحو الساعة الخامسة مساء حين كانت تتسوق برفقة والدتها في منطقة نايف، ثم فوجئت بشخص يحتضنها من الخلف ويهرب سريعاً بعد أن تحسس جسدها فأخبرت أمها بذلك وهي ترتجف من الخوف.

وقالت أمها إن ابنتها كانت تتجوّل بمفردها بين ممرات المتجر الكبير، فيما كانت الأم بمنطقة أخرى وفجأة هرولت نحوها وملامح الرعب ترتسم على وجهها، ثم أخبرتها بما حدث، وطلبت من إدارة المتجر مراجعة تسجيلات كاميرات المراقبة التي رصدت الواقعة تفصيلياً منذ لحظة مراقبة الفتاة من قبل المتهم وتعقبها ثم احتضانها ولمسها قبل أن يفر هارباً من المكان.

من جهتها، تحركت شرطة دبي إلى موقع البلاغ وحدّدت هوية المتهم ونجحت في القبض عليه، وحاول الإنكار في البداية ثم أقر بجريمته أمام المحكمة، مشيراً إلى أنه أخطأ وطلب العفو، لكن أدانته محكمة الجنايات وقضت بحبسه ستة أشهر فاستأنف المتهم ضد الحكم، كما قدمت النيابة العامة استئنافاً ضد الحكم، وباشرت محكمة الاستئناف نظر القضية وقضت بمضاعفة الحكم إلى الحبس لمدة عام ثم الإبعاد.

الطفلة فوجئت

بالمتهم يحتضنها

وكاميرات المحل

صورت الواقعة.

 

طباعة