خفض نسبة الحوادث المرورية في الشارقة منذ بداية العام الدراسي - الإمارات اليوم

خفض نسبة الحوادث المرورية في الشارقة منذ بداية العام الدراسي

اثمرت الخطط التي وضعتها القيادة العامة لشرطة الشارقة للحد من الحوادث المرورية والمخالفات التي تقع خلال الفترة الصباحية والتي بدأ تطبيقها مع بداية العام الدراسي الجديد خلال سبتمبر الماضي، عن انخفاض ملموس في معدل الحوادث المرورية التي كانت تعرقل حركة السير على الطرق خلال الفترة المشار إليها مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي في امارة الشارقة.

ونتيجة لتطبيق الاجراءات والتدابير التي تم اتخاذها من قبل إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة لضبط حركة السير على الطرق ومنع السلوكيات المرورية السلبية والإخلال بقواعد المرور فقد شهدت شوارع الامارة انسيابية ملحوظة في الحركة المرورية بفضل حسن توزيع الدوريات المرورية ورقباء السير وانتشارهم في الشوارع والتقاطعات والميادين الحيوية، بالاضافة إلى حسن تعاون السائقين مع رجال السير والمرور والالتزام بالقوانين والارشادات المرورية.

وقال مدير فرع التوعية المرورية بشرطة الشارقة الرائد عبدالرحمن خاطر، ان إدارة المروروالدوريات تؤدي دورها على أكمل وجه من خلال متابعة تنفيذ الخطط الموضوعة، والمراجعة المستمرة لخارطة توزيع الدوريات المرورية وضمان سرعة استجابتها للتدخل في حالات وقوع الحوادث بمختلف أنواعها، وسرعة فض الإزدحامات أو الإختناقات المرورية، وضمان تيسير حركة المرور، ومنح أولوية السير لحافلات نقل الطلاب، وتمكين المتوجهين لأعمالهم في الصباح الباكر من الوصول لوجهاتهم في الوقت المحدد، إلى جانب تكثيف العمل المروري الميداني خلال ساعات الذروة ن معربا عن تمنياته للجميع بالأمن والسلامة .  

كما أوضح مدير فرع التوعية المرورية بشرطة الشارقة، أن الانخفاض الملحوظ  في المخالفات المرورية جاء بفضل جهود القيادة العامة لشرطة الشارقة، في تكثيف الحملات التوعوية، وتفعيل دور وسائل الإعلام المرئية، والمقروءة، والمسموعة، والذكية في إيصال الرسالة الأمنية للمجتمع، وما تجده الحملات التوعوية  من تجاوب السائقين، ومستخدمي الطريق، مما أدى إلى صعود المؤشرات الإيجابية للوضع المروري في جميع مناطق الإمارة

طباعة