خادمة تضع "السحر" لكفيلها في الشاي

نظرت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها اليوم في قضية خادمة متهمة بممارسة السحر والشعوذة ضدة الأسرة التي تعمل لديها، حيث أنكرت المتهمة خلال جلسة الاستئناف التهمة المنسوبة إليها وطلبت من هيئة المحكمة استخدام الرحمة والرأفة.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام رب أسرة من جنسية دولة خليجية بالاتصال بالشرطة عقب اكتشافه أن الخادمة الموجودة بالمنزل وضعت له مادة كريهة الرائحة والطعم، تم صناعتها بأوراق تحتوي على كتابات ورموز غريبة في كوب الشاي، متهماً الخادمة التي تعمل لديه في منزل الأسرة بممارسة أعمال السحر والشعوذة على العائلة.

وبحضور الشرطة وتفتيش غرفة المتهمة وأغراضها تم العثور على طلاسم وتميمات سحرية ومجموعة من المواد التي تستخدم في اعمال السحر والشعوذة، ليتم القاء القبض عليها واحالتها إلى المحكمة.

وأدانت محكمة أول درجة، المتهمة وصدر ضدها حكم بالسجن لمدة 3 أشهر مع تغريمها مبلغ 5 الاف درهم وابعادها عن الدولة، حيث انكرت الخادمة التهمة المنسوبة إليها، مشيرة إلى انها تستخدم الأشياء التي عثر عليها في غرفتها في أمور خاصة بها  فقط، مطالبة بالرحمة والرئفة.