محاكمة مدرب لياقة بتهمة التحرش بطالبة داخل صالة رياضية

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة مدرب لياقة بدنية تحرش جنسياً بطالبة عربية، تبلغ 17 عاماً، أثناء وجودها في مركز اللياقة الذي يعمل فيه، في منطقة المحيصنة، إذ هتك عرضها بالإكراه، فنزع جزءاً من ملابسها وحاول خلع البقية، بزعم أنه يرغب في تسجيل قياسات جسدها، وتحديد مناطق الضعف فيه.

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة إنها سجلت في المركز، واتفقت مع مدربة هناك على تدريبها. وفي اليوم الذي شهد الواقعة، صادفها أحد المدربين العاملين في المكان عند مغادرتها صالة التدريب متوجهة إلى مسكنها، وسألها عن سبب التحاقها بالمركز، فأخبرته بأنها تريد تعديل جسدها.

وتابعت أنه طلب منها القدوم في اليوم التالي لمساعدتها على تحديد احتياجاتها، وأخذ منها رقم هاتفها. وفي اليوم التالي اتصل بها مرتين وطلب منها الحضور ما بين الساعة الثانية والثالثة بعد الظهر. وحين توجهت إلى هناك، لاحظت خلو الصالة من المتدربين والعاملين، فطلب منها دخول إحدى الغرف لأخذ قياسات جسدها وتحديد مواطن الضعف، ثم بدأ يتحسسها بطريقة مريبة، فدفعته بكلتا يديها، وأخبرته بأنها غير مرتاحة لما يقوم به.

وتابعت أنه طلب منها خلع ملابسها، إلا أنها رفضت، فحاول خلعها بالقوة، ثم واصل الاعتداء عليها بخلع جزء من ملابسها، وارتكب تصرفات خادشة للحياء، فدفعته بقوة، ثم فرت إلى قسم النساء، وغادرت إلى منزلها، وأخبرت أمها التي أبلغت بدورها الشرطة.