تغريم زوجة 3000 درهم بتهمة إتلاف باب منزل زوجها

قضت محكمة الجنح الثانية في دائرة محاكم رأس الخيمة، أمس، بتغريم زوجة من جنسية خليجية 3000 درهم، بتهمة إتلاف وكسر باب منزل زوجها إثر نشوب خلافات أسرية بينهما.

وجاء في أوراق القضية، أن الزوجة رفعت قضية طلاق على زوجها نتيجة تعرضها للضرر والضرب والاعتداء المستمر من قبله، حيث ذهبت المتهمة ليلة الواقعة إلى المستشفى للحصول على تقرير طبي يفيد بتعرضها للضرب وإصابتها بنزيف من أعراض الحمل.

وأوضحت أوراق القضية أنه بعد عودة المتهمة إلى المنزل فوجئت بإغلاق زوجها الباب وقامت بإتلافه وكسره لدخول المنزل لاصطحاب أطفالها، حيث قام الزوج برفع قضية ضد زوجته في الشرطة يفيد بقيامها بإتلاف الباب وكسره.

وتم أخذ أقوال المتهمة وإحالتها للنيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنح، حيث انكرت أمام القاضي إتلافها وكسرها للباب وادعت أنه كان مكسوراً من قبل.

وذكرت محامية الدفاع عن المتهمة، أن الاتهامات الموجهة إلى موكلتها كيدية لوجود خلافات زوجية مسبقة ومثبتة في محكمة الأحوال الشخصية، إضافة لوجود قضية طلاق رفعتها المتهمة بحق المدعي، مشيرة إلى انتفاء أركان الجريمة لأن الباب كان مكسوراً من قبل، وأنها ذهبت للمنزل لاصطحاب أطفالها كونهم على حضانتها. ولفتت إلى أن المدعي رفض العديد من حالات الصلح بينه وبين زوجته وأصرّ على محاكمتها بناءً على الاتهامات الموجهة إليها.