6 أشهر حبساً لأوروبي أطلق جهاز إنذار للهرب من مركز شرطة - الإمارات اليوم

اعتدى على رجلي أمن أثناء مقاومته لهما

6 أشهر حبساً لأوروبي أطلق جهاز إنذار للهرب من مركز شرطة

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس متهم من جنسية دولة أوروبية ستة أشهر، قاوم في حالة هياج، رجال شرطة، واعتدى عليهم، وكسر جهاز الإنذار ضد الحرائق، وحطم هاتفاً متحركاً لشرطي، وهاتفاً أرضياً، خلال منعه من الهرب عبر مخرج الطوارئ.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهم كان محتجزاً في مركز الشرطة حين سمع الجميع صوت صراخ قادم من زنزانته، فتوجهوا إليه سريعاً، وكان يشتكي صعوبة في التنفس، فتم إخراجه لفحصه من قبل فريق طبي في غرفة أخرى، وتأكد أنه لا يعاني شيئاً، وأن صحته على ما يرام.

وحين أُخبر بذلك كسر الواجهة الزجاجية لجهاز الإنذار ضد الحرائق، وأطلق الإنذار، ثم حاول الهرب عبر مخرج الطوارئ، لكن شرطياً اعترض طريقه، ومنعه من الخروج.

وقال أحد المجني عليهم من رجال الشرطة، في شهادته أمام النيابة العامة، إن المتهم كان في حالة غضب بالغة، حين أخبره الفريق الطبي بأنه على ما يرام، وسوف يعاد مجدداً إلى الزنزانة، لافتاً إلى أنه حاول الهرب، وحين فشل في ذلك توجه إلى أحد المكاتب، والتقط هاتفاً متحركاً يخص أحد رجال الشرطة، وحاول إجراء مكالمة منه، لكن لم يستطع فتحه، لأنه مؤمن بكلمة سرّ، فبادر إلى تحطيمه، ثم حطّم هاتفاً أرضياً.

وأضاف أنه تمت السيطرة على المتهم في النهاية، وإعادته إلى الزنزانة، لكنه قاوم بشراسة متسبباً في إصابات مختلفة لرجلي شرطة، مشيراً إلى أنه لم يتعمد الهجوم عليهما، لكنهما أصيباً في إطار مقاومته، نظراً لبنيته القوية.

وأقرّ المتهم أمام محكمة الجنايات بقيامه بإطلاق نظام الإنذار بعد كسر واجهة المفتاح الزجاجية، لكنه أنكر الاعتداء على رجال الشرطة أو تحطيم الهاتفين الأرضي والمتحرك، فأدانته المحكمة في جميع التهم الموجهة إليه، وقضت عليه بالحبس ستة أشهر، والإبعاد، وغرامة 1338 درهماً، تعويضاً عن الأضرار التي تسبب فيها في مركز الشرطة.


1338

درهماً، غرامة على

المتهم، تعويضاً عن

الأضرار التي تسبب

فيها بمركز الشرطة.

 

طباعة