محاكمة مُشرفة مدرسة أجبرت طالباً على خلع حذائه - الإمارات اليوم

محاكمة مُشرفة مدرسة أجبرت طالباً على خلع حذائه

وجّهت محكمة جنح الشارقة لمشرفة في مدرسة خاصة، تتبع المنهاج الأميركي، تهمة «تعريض حياة طالب للخطر» بأن جردته من حذائه، وتركته يمشي حافياً وقت الظهيرة، وهي مكلفة بحفظه ورعايته، ما عرّض قدميه للأذى. كما وجهت لها تهمة «ممارسة فعل عنيف أخلّ بكرامة الطالب» و«عمل ينطوي على قسوة، من شانه التأثير في توازنه العاطفي والنفسي والعقلي والأخلاقي في المؤسسة التعليمية التي تعمل بها».

وأنكرت المتهمة (عربية) جملة وتفصيلاً ما نسب إليها من اتهامات، وقالت إنها لم تقم بذلك، فيما طلبت محاميتها استدعاء الشهود وفرصة للاطلاع على الملف وتقديم مذكرتها الدفاعية.

وقررت المحكمة إخلاء سبيل المتهمة بالكفالة الشخصية، وتأجيل القضية حتى 12 نوفمبر المقبل.

وتعود تفاصيل القضية، وفقاً لتحقيقات النيابة العامة، إلى 10 مايو الماضي، عندما أبلغ والد الطالب الشرطة بتعرض ابنه للإساءة من المتهمة، التي تعمل مشرفة في قسم البنين بمدرسته، قائلاً إنها أجبرته على خلع حذائه وحضور الحصة الأخيرة من اليوم الدراسي حافياً بين زملائه، بل والمشي وقت الظهر من دون حذاء. وأضاف أن ابنه ذهب إلى المتهمة بعد انتهاء الحصة ليأخذ حذاءه، إلا أنها طردته ونهرته، فمشى إلى حافلة المدرسة حافياً.

وتابع الأب أن ابنه حاول أكثر من مرة إقناع المشرفة بإعادة الحذاء إلا أنها رفضت، ولم تعده له حتى أخذه منها مشرف الحافلات المدرسية.

طباعة