محاكمة شاب بتهمة نشر فيديو إباحي لامرأة

استمعت محكمة الجنح في دائرة محاكم رأس الخيمة، أمس، إلى أقوال شاب عربي متهم بنشر أخبار وصور لأشخاص تتعلق بأسرار حياتهم الشخصية، ونشر فيديو إباحي لامرأة ومعلومات خاصة عنها.

وأنكر المتهم أمام المحكمة الاتهامات المنسوبة إليه، وأفاد بأنه لم ينشر أي مقاطع فيديو إباحية للمجني عليها، وأنه شاهد الفيديو منشوراً على مواقع التواصل الاجتماعي مثل غيره من مستخدمي «فيس بوك».

وكان المتهم ذكر في تحقيقات الشرطة أنه تلقى رسالة عبر برنامج «فيس بوك» تحتوي على مقطع فيديو إباحي للمجني عليها يتم تداوله على نطاق واسع.

وأضاف أنه لم ينشر الفيديو وإنما علق عليه مثل بقية مستخدمي «فيس بوك»، واعترف المتهم بتسجيل مقطع فيديو بصوته ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنه أنكر سب وقذف المجني عليها، وأنه تداول الفيديو حال آلاف مستخدمي التواصل الاجتماعي.

من جهتها، أفادت المجني عليها أمام المحكمة، بأن المتهم نشر فيديو مفبركاً عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتشهير بها، كونها امرأة مشهورة وتعمل في مجال التعليم خارج الدولة.

ودفع محامي المتهم، يوسف النعيمي، ببراءة موكله من التهم المنسوبة إليه.