آسيوية تتهم 4 أشخاص بحجزها واغتصابها - الإمارات اليوم

آسيوية تتهم 4 أشخاص بحجزها واغتصابها

حجزت محكمة الجنايات في أبوظبي قضية «حجز وحرمان من الحرية واغتصاب»، اتهم فيها خمسة أشخاص (آسيويون) للحكم في جلسة 26 سبتمبر الجاري، فيما طالب دفاع المتهمين بتغيير وصف القضية إلى «هتك عرض بالرضا».

وكانت امرأة (آسيوية) اتهمت أربعة أشخاص بحجزها واغتصابها، بعد أن سلمها متهم خامس لهم مقابل حصوله على مبلغ 5000 درهم، فيما أظهر تقرير الطبيب الشرعي عدم تعرض المجني عليها لواقعة «اغتصاب جماعي»، حيث أكد التقرير عدم وجود إصابات في جسدها، أو في جسد المتهمين الأربعة تدلّ على مقاومتها لهم، ما يتعارض مع أقوالها في محاضر الشرطة والنيابة، وتأكيدها أنها قاومت المتهمين جميعاً بشدة، كلما أتى أحدهم لاغتصابها.

وقال محامي المتهم الخامس إن «تقرير الطبيب الشرعي يشير إلى أن مواقعة الفتاة كانت عن رضا تام، إذ لا يعقل أن تغتصب ولا يترك ذلك أثره فيها»، مضيفاً أن «الواضح من مجريات الدعوى، أن الفتاة كانت تعاني ضائقة مالية، باعتبارها هاربة من العمل لدى كفيلها، وتحتاج إلى العمل والمال، ومن أجل ذلك طلبت مساعدة المتهم الخامس في الحصول على عمل».

وتابع المحامي أن «المتهم اتفق مع المتهمين الأربعة الآخرين على دفع مبلغ 5000 درهم نظير الحصول على الفتاة، وبعد حصوله على المبلغ لم يعطها شيئاً منه، فنشب خلاف بينهما قامت على إثره بإبلاغ الشرطة، مدعية أنهم اغتصبوها».

وقال إن «أوراق الدعوى تؤكد أن المتهمة لا تمانع على الإطلاق في المعاشرة، حيث ثبتت معاشرتها جنسياً للمتهم الخامس، ومع ذلك فهي لم تنسب له اتهاماً باغتصابها».

 

طباعة