امرأة تتهم 4 أشخاص بحجزها واغتصابها

حجزت محكمة جنايات أبوظبي، قضية حجز وحرمان من الحرية واغتصاب، متهم فيها 5 أشخاص للحكم في جلسة 26 سبتمبر الجاري، فيما طالب دفاع المتهمين بتغيير وصف القضية إلى هتك عرض بالرضى.

وتفصيلاً اتهمت سيدة من جنسية دولة آسيوية 4 اشخاص من نفس جنسيتها بحجزها واغتصابها، بعد أن قام المتهم الخامس بتسليمها لهم مقابل حصوله على مبلغ 5 الاف درهم، فيما أظهر تقرير الطبي الشرعي، عدم تعرض المجني عليها لواقعة اغتصاب جماعي، حيث أشار التقرير إلى عدم وجود إصابات في جسد الفتاة أو في جسد المتهمين الـ 4 تدل على مقاومتها لهم، ما يتعارض مع أقوالها في محاضر الشرطة والنيابة، بأنها قاومت المتهمين جميعاً بشدة كلما أتى أحدهم لاغتصابها.

وقال محامي الدفاع الحاضر مع المتهم الخامس: "إن تقرير الطبي الشرعي يشير أن مواقعة الفتاة كانت عن رضاء تام، اذ لا يعقل ان يتم اغتصابها من قبل رجال ولا يترك ذلك أثره عليها، مضيفاً: بأن الواضح من مجريات الدعوى بأن الفتاة كانت تعاني من ضائقة مادية، حيث انها كانت هاربة من العمل لدي كفيلها وتحتاج للعمل والمال، ومن أجل ذلك طلبت مساعدة المتهم الخامس في الحصول على عمل.

وأضاف: "المتهم الخامس اتفق مع المتهمين الأربعة على دفع مبلغ 5 الاف درهم نظير الحصول على الفتاة، وبعد أن حصل على المبلغ لم يقم بإعطاء الفتاة أي مبلغ، وبعد نشوب خلاف بينهما قامت بإبلاغ الشرطة والادعاء بأنهم قاموا باغتصابها، مشيراً إلى أن الواضح من أوراق الدعوى بان المتهمة لا تمانع على الاطلاق المعاشرة، حيث ثبت من الأوراق معاشرتها جنسيا للمتهم الخامس ومع ذلك لم تنسب له أي اتهام باغتصابها.