الشارقة تناقش حوادث السقوط من المباني - الإمارات اليوم

الشارقة تناقش حوادث السقوط من المباني

أكد مسؤولون في إمارة الشارقة، خلال اجتماع تنسيقي عقد في بلدية الشارقة، أمس، لمناقشة مشكلة حوادث السقوط من المباني، أن الإمارة وضعت حزمة من الحلول الوقائية للتخلص من هذه المشكلة.

وقال المدير العام للبلدية، ثابت الطريفي، إن البلدية وضعت لائحة بمواصفات البناء في الإمارة تستوفي شروط السلامة والأمان للشرفات والنوافذ، إلى جانب إطلاق حملة إعلامية بعنوان «حمايتي مسؤوليتك» بالتعاون مع شرطة الشارقة، والإدارة العامة للدفاع المدني، وهيئة الوقاية والسلامة، ومجلس الشارقة للتخطيط العمراني، للتوعية بضرورة مطابقة المباني، التي بنيت قبل عام 2012، لإجراءات السلامة والأمان التي وضعتها البلدية.

وذكر أنه في 2017 تم إطلاق حملة توعوية بعنوان «سلامة أطفالنا مسؤوليتنا» بهدف الحد من نسبة حوادث سقوط الأطفال من المباني في إمارة الشارقة إلى صفر%.

وناقش الاجتماع دراسة أعدتها شرطة الشارقة عن أسباب السقوط خلال الفترة بين 2011 و2018، مبينة أن الأسباب تشمل إهمال الأهل، واستخدام الشرفات كأماكن تخزين، وترك النوافذ وأبواب الشرفات مفتوحة، وعدم الالتزام بالاشتراطات الفنية للشرفات والنوافذ، إلى جانب انخفاض مستوى الشرفات والنوافذ عن 120 سم.

حضر الاجتماع رئيسة دائرة الخدمات الاجتماعية، عفاف المري، ومدير عام العمليات الشرطية في القيادة العامة لشرطة الشارقة، العميد محمد راشد بيات، ومدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، العقيد سامي النقبي، ومدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، طارق سعيد علاي، وأمين عام مجلس الشارقة للإعلام، حسن يعقوب المنصوري، وأمين عام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، المهندس خالد محمد آل علي، وعدد من المسؤولين.

ويعمل العديد من الجهات المختصة في الشارقة على تنظيم حملات توعية من الحوادث، بمختلف اللغات، لوقاية الأطفال من السقوط من المباني.

 

طباعة