شرطي يتنازل عن حقه في قضية «مخمور»

تنازل شرطي عن حقه الشخصي أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بالشارقة، في قضية الاعتداء عليه، بعد أن أقدم متهم عربي مخمور بالاعتداء عليه أثناء تأدية وجباته الرسمية، وتهديده بالقول والنص المكتوب.

وتعود تفاصيل القضية إلى 30 من يونيو الماضي، عندما تلقت دورية الأنجاد بلاغاً من غرفة العمليات يفيد بوقوع حادث مروري، وعلى الفور تحركت الدورية إلى مكان الحادث، وعند الوصول إلى الموقع وجدت طرفاً متضرراً ولم تجد المتسبب، وبعدها بدقائق حضر المتهم المتسبب في الحادث وكان مخموراً، وعندما قام المجني عليه بسؤاله عن سبب الحادث سبه وأفراد الشرطة بألفاظ وحركات غير لائقة، ذكرها في تحقيقات النيابة والشرطة، وقاوم الشرطي وهدده وكان في حالة غير طبيعية.

وأكد الشرطي أنه تنازل عن حقه في النيابة وقدم ذلك في ورقة رسمية إلى المحكمة، بعد أن تبين أن المتهم كان في حالة اضطراب، مشيراً إلى أن جميع الأشخاص لديهم أخطاء، وعندما يغضبون يقدمون على تصرفات لا يعرفون عواقبها.

وواجهت المحكمة خلال الجلسة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، وأكد أنه كان مخموراً في ذلك اليوم ولا يعرف ماذا كان يفعل ويقول.

وقدم المتهم إلى المحكمة مذكرة طلب في نهايتها الحكم ببراءته من التهم المنسوبة إليه، واحتياطياً استعمال أقصى درجات الرحمة والرأفة. بدورها حجزت المحكمة القضية إلى تاريخ 23 سبتمبر المقبل للحكم.