الحبس 3 سنوات لمتهمَين تسببا في وفاة امرأة - الإمارات اليوم

احتجزاها في شقة فندقية فحاولت الهروب من الشرفة

الحبس 3 سنوات لمتهمَين تسببا في وفاة امرأة

رفضت محكمة الاستئناف طعناً من قبل متهمَين بالتسبب في وفاة امرأة، نتيجة سقوطها من شرفة شقة فندقية بالطابق الثالث في بناية بمنطقة القصيص، أثناء محاولة هروبها منهما، وأيدت حكم محكمة الجنايات بحبسهما ثلاثة أعوام والإبعاد بتهم الاحتجاز والسرقة وهتك العرض بالرضا، فيما دانت محكمة الجنح صديقهما الثالث بتهمة تعاطي الكحول.

الشرطة رصدت

المتهمين أثناء

دخولهم إلى البناية

بوساطة الكاميرات.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن الأصدقاء الثلاثة، الذين تراوح أعمارهم بين 24 و35 عاماً، اصطحبوا المرأة إلى الشقة التي استأجرها أحد المتهمين.

وأشارت إلى أنه تم رصد المتهمين أثناء دخولهم إلى البناية بوساطة الكاميرات، وخلال فترة قصيرة فرّ شخصان من المكان، ثم ورد بلاغ إلى الشرطة عن وفاة امرأة سقطت من الشقة التي كان بها المتهمون.

وقال شاهد من شرطة دبي، إن فريقاً من البحث الجنائي ومسرح الجريمة وصل إلى مكان الحادث، وكانت المرأة ميتة فعلياً، بكامل ملابسها التي لم تكن ممزقة أو يبدو عليها آثار عنف، لكن بفحص جسد المرأة لوحظ آثار جروح بسيطة نتيجة سكين على يديها.

وأضاف أن تحقيقات الشرطة أثبتت أن المرأة حاولت الهروب من الشقة التي احتجزها المتهمون فيها بالفرار عبر الشرفة إلى الشقة المجاورة، لكنها سقطت وماتت.

وأوضح أنه تم القبض على أحد المتهمين في المكان بعد إرشاد موظفي الاستقبال عليه، باعتباره مستأجر الشقة التي سقطت منها المرأة، وأقرّ بأنه التقى المرأة مع رفيقه في أحد الملاهي واتفقا معها على قضاء ليلة معهما، ثم غادر الشقة بعد وصولهم، لكنه تلقى اتصالاً منها تطلب منه العودة، وحين فعل ذلك فوجئ برجال الشرطة في المكان.

وذكر رجل الشرطة في إفادته بأنه طلب من المتهم الاتصال بصديقيه والاتفاق على لقائهما خلف الفندق، وحين حضرا تم إلقاء القبض عليهما، لافتاً إلى أن المتهمَين هما اللذان ظلا مع المرأة في الشقة وتشاجرا معها حين قررت المغادرة بعد تلقيها اتصالاً من زبون آخر، وتصاعد الموقف فهدداها بسكين وتسببا في إصابتها، وأغلقا عليها الغرفة حتى لا تستطيع المغادرة، فحاولت القفز إلى الشقة المجاورة، لكنها سقطت وماتت.

وأنكر المتهمون الثلاثة تهمة احتجاز المرأة وسرقتها واعترفوا بممارس الجنس بالرضا.

 

طباعة