5000 درهم غرامة لمتهم اشترى هاتفاً مسروقاً

عاقبت محكمة الجنايات في الشارقة، رجلاً باكستانياً، من أصحاب الهمم (مقعد)، بغرامة 5000 درهم، بعد ثبوت إدانته بحيازة أموال مسروقة، إذ كان المتهم - الذي مثل أمام المحكمة - متهماً بسرقة هاتف محمول، وتم ضبط الهاتف بحوزته.

وتعود تفاصيل القضية عندما عثرت الشرطة على المتهم، الذي كان يعمل في محل للهواتف المتحركة بالشارقة، وبحوزته الهاتف المسروق، وأنكر المتهم التهمة المنسوبة إليه خلال التحقيقات، وبمواجهة المحكمة له بالتهمة المنسوبة إليه، أكد أنه اشترى الهاتف من شخص آخر، ولم يكن يعرف أنه مسروق.

وكانت المحكمة استمعت خلال الجلسات السابقة إلى أقوال المتهم، الذي جاء على كرسي متحرك، وأفاد بأنه يعمل في محل لتجارة الهواتف المتحركة في الشارقة، ومن ضمن مهام عمله صيانة وبيع وشراء الهواتف، سواء كانت جديدة أو مستعملة. وتابع أنه في يوم الواقعة حضر شخص وباع له الهاتف من دون أن يستوفي بيانات البائع، وأخذ صورة من أوراقه الثبوتية (الهوية الوطنية)، لافتاً إلى أنه لم يكن يعرف أن الهاتف، الذي اشتراه بمبلغ 300 درهم مسروق.