ركله في أجزاء مختلفة من جسده أثناء محاولة الهرب

الحبس 3 أشهر لمتهم اعتدى على شرطي بسبب «المساج»

قضت محكمة الجنايات في دبي، بالحبس ثلاثة أشهر بحق إفريقي يوزّع بطاقات مساج، بتهمة الاعتداء على رجل شرطة تابع لشرطة دبي، أثناء محاولة إيقافه بعد الاشتباه فيه.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة، بأن المتهم كان يضع بطاقات للدعاية لأعمال مساج غير شرعية على السيارات في مواقف القرية العالمية، فاشتبه فيه الشرطي المجني عليه، وحين حاول إيقافه هاجمه المتهم.

وقال المجني عليه إنه كان مكلفاً التجول في الموقف، بعد تلقي شكاوى وبلاغات سرقات من داخل سيارات لمرتادي القرية، فرأى المتهم يتجول بين المركبات ويتفحص ما بداخلها، كما لو كان يعتزم سرقتها، فتحرك الشرطي نحوه لرصد ما يقوم به، لكن بمجرد أن رآه المتهم لاذ بالفرار.

وأضاف أنه طلب دعماً من زملائه بعد أن شاهد المشتبه فيه يقفز من أعلى السور الذي يحيط بالمواقف للهرب من المنطقة، وحاول الشرطي اللحاق به من طريق أسرع، واستطاع فعلياً اللحاق به، وتقابلا وجهاً لوجه، ثم طلب منه الهدوء والاستسلام دون مقاومة، لكنه فوجئ بالمتهم يهاجمه بشراسة، ويركله بعنف في ساقيه وخصره، قبل أن يصل شرطي آخر وحارس من أمن القرية، ويساعدانه على السيطرة على المتهم.

وذكر شاهد من شرطة دبي أنه تلقى اتصالاً من صديقه لسرعة تقديم الدعم، فتوجه إليه وشاهده يجري وراء المتهم ثم يواجهه، لافتاً إلى أن الأخير كان عنيفاً جداً، إذ احتاج الثلاثة إلى نحو 10 دقائق حتى استطاعوا السيطرة عليه وتقييده.

وباستجوابه أفاد المتهم بأنه يوزع بطاقات للترويج لأعمال غير شرعية لها علاقة بالمساج، ولم يثبت تورطه في سرقات السيارات، فيما كشف تقرير طبي عن تعرض الشرطي لإصابات مختلفة، وقضت المحكمة بإدانته بتهم مقاومة السلطات، وإصابة موظف عام أثناء أداء وظيفته، وحكمت عليه بالحبس ثلاثة أشهر والإبعاد بعد تنفيذ العقوبة.