سرقوا مقتنيات تبلغ قيمتها 400 ألف درهم

«استئناف دبي» تؤيد حبس وإبعاد متهمين بالسطو على فيلا في جميرا

أيّدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً بالسجن ثلاث سنوات بحق آسيويين اشتركا مع ثالث (هارب) في السطو على فيلا في منطقة جميرا، وسرقة مقتنيات ثمينة تبلغ قيمتها نحو 400 ألف درهم.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن عاطلاً آسيوياً خطط للجريمة بمساعدة شخصين من جنسيته، مستهدفين الفيلا بعد مراقبتها، والتأكد من خلوها، إذ تسلقوا الجدار، وكسروا قفل الباب الرئيس للمكان، ثم تسللوا إلى الداخل، وسرقوا خزنة تحوي ثلاث ساعات ثمينة، تقدر قيمتها بـ100 ألف درهم، إضافة إلى مبالغ نقدية ومجوهرات تقارب قيمتها 300 ألف درهم.

وقال ابن أخ صاحب الفيلا (خليجي) إنه اتصل بالشرطة عندما اكتشف اقتحام منزل عمه، وسرقة أغراض ثمينة منه، فشكل مركز الشرطة المختص والمباحث الجنائية فريق عمل، استطاع تحديد هوية مدبر الجريمة، بعد فحص المكان والاستدلال إلى الأسلوب الإجرامي المتبع في تنفيذ السرقة.

وضبط المتهم بعد فترة قصيرة من الإبلاغ عن الجريمة، وخلال التحقيق اعترف بأنه دخل إلى الدولة قبل أيام من الواقعة بهدف سرقة الفيلات السكنية، لافتاً إلى أنه التقى بشريكيه، واتفق معهما على استئجار سيارة لاستخدامها في جرائمهم.

وقال إنهم تجولوا في منطقة جميرا بحثاً عن منزل مناسب للسطو عليه، واستطاعوا تحديد فيلا يشتبه في خلوها من السكان، إذ لاحظوا أن أنوارها مطفأة منذ فترة طويلة، فعادوا إليها في المساء، وتسللوا إلى داخلها، وسرقوا ما خف وزنه وغلا ثمنه.

من جهته، أكد شاهد من شرطة دبي أن فريق العمل في الواقعة ضبط متهماً ثانياً في القضية، وحاول إنكار دوره في الجريمة في البداية، إلا أن الأدلة أكدت تورطه فيها، فيما حوكم الثالث غيابياً.

وقضت المحكمة بحبس المتهمين ثلاث سنوات والإبعاد، لكن المتهمين استأنفا ضد الحكم، إلا أن محكمة الاستئناف أيدت الحكم بالحبس والإبعاد.