قصص

لايزال هناك ضحايا يقعون في فخ مضاعفة الأموال، على الرغم من قدم الأسلوب المستخدم في هذا النوع من جرائم الاحتيال، ومن بين ضحايا هذه الحيلة شخص أعطى 7500 دولار أميركي لمحتال إفريقي أقنعه بأن لديه صندوقاً يحتوي على 42 مليون دولار مطلية باللون الأسود وتحتاج إلى خلطها بدولارات صحيحة، فأغرى المجني عليه وسحب له النقود ليكتشف لاحقاً أنه ضحية عملية احتيال ساذجة حذرت منها الشرطة مراراً وتكراراً، وأحالت النيابة العامة المتهم الذي دخل إلى الدولة بصفة رجل أعمال إلى محكمة الجنايات بتهمة الاحتيال وإدخال عملة ورقية مزوّرة إلى الدولة.

وأقر المتهم في تحقيقات النيابة العامة بارتكاب تهمة إدخال عملة ورقية مزورة إلى الدولة، مشيراً إلى أنه أدخلها عبر أحد أصدقائه واستخدمها في الاحتيال على المجني عليه وأشخاص آخرين.

وذكر شاهد من شرطة دبي أن شكوى وردت من شخص تركي الجنسية أفاد بأنه تعرض للاحتيال عن طريق مضاعفة الأموال، وذلك بعد التعرف إلى شخص أوهمه بأن بإمكانه مضاعفة الدولارات بعد خلطها بدولارات مطلية باللون الأسود.

وقال الشاهد بالبحث والتحري عن المتهم قبض عليه في إمارة أخرى وبتفتيش شقته حسب الإجراءات القانونية المتبعة عثر على رزم أموال من فئة 100 دولار أميركي وأخرى من فئة اليورو، كما ضبطت ماكينات تستخدم في عملية الاحتيال.

وبسؤال المتهم من قبل رجال الشرطة اعترف بأنه احتال على المجني عليه وعرض عليه الأوراق النقدية المزورة وكان ينوي الاستيلاء على مبالغ أخرى، لافتاً إلى أن الدولارات السوداء مزورة.

mfouda@ey.ae