العفو عن 157 سجيناً في الشارقة و46 بالفجيرة

وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالإفراج عن 157 نزيلاً من مختلف الجنسيات بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة، ممن انطبقت عليهم شروط العفو، وثبتت أهليتهم للتمتع بالعفو وفق شروط حسن السيرة والسلوك، وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

ورفعت شرطة الشارقة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سموه، على مكرمته بالعفو عن المحكومين، التي تأتي انطلاقاً من حرص سموه على دعم كيان الأســرة، والمحافظة على استقرارها، وتمكين النزلاء من ممارسة حياتهم بصورة طبيعية، آملة بأن تكون هذه المكرمة باعثاً للخير في نفوس المفرج عنهم، وسبيلاً إلى الاستفادة من دروس تجربتهم، والعودة إلى المجتمع أفراداً صالحين، يسهمون في تعزيز أمنه واستـــقراره من خلال التزامهم بالرشد، والاستقامة في حياتهم المقبلة.

كما وجّه صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بالإفراج عن 46 سجيناً من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في الإمارة من مختلف الجنسيات، ممن ثبتت أهليتهم وحسن سيرتهم وسلوكهم، وذلك بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

وتأتي المكرمة حرصاً من سموه على إعطاء المفرج عنهم الفرصة لبدء حياة جديدة، ولإدخال الفرحة على أسرهم.

وتقدم قائد عام شرطة الفجيرة، اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو حاكم الفجيرة على هذه المكرمة الطيبة، معرباً عن أمله في أن تكون المكرمة دافعاً للمفرج عنهم للعطاء، وسبيلاً للاستقامة وبداية لحياة جديدة.