الحكم بتعويض 800 ألف درهم لشقيقين فقدا والديهما بحادث تحطم طائرة فلاي دبي - الإمارات اليوم

الحكم بتعويض 800 ألف درهم لشقيقين فقدا والديهما بحادث تحطم طائرة فلاي دبي

قضت محكمة دبي المدنية بتعويض قيمته 800 ألف درهم، لشاب روسي وشقيقته عن وفاة والديهما في حادث تحطم طائرة تابعة لشركة فلاي دبي قبل قرابة عامين في 19 مارس 2016 في مدينة روستوف الروسية.

واستند المدعيان بالحق المدني في صحيفة الدعوى التي قدمها المحامي محمد الهاشمي إلى تسبب طاقم الطائرة في سقوطها ووفاة جميع ركابها ومن بينهم والديهما مطالبين بتعويض قيمته 20 مليون دولار.

كما أشارت الدعوى إلى أن محكمة تمييز دبي أرست قاعدة مفادها بأنه من مقتضى المادتين 355 و359 من قانون المعاملات التجارية يكون الناقل الجوي مسؤولاً عن الأضرار التي تحدث نتيجة لوفاة أو إصابة أي راكب أو أي ضرر بدني يتعرض له الركاب أثناء النقل الجوي أو أثناء العمليات الخاصة ولا يجوز أن يقل التعويض الذي يحكم به على الناقل عند وفاته  أو إصابته عن مقدار الدية الشرعية.

وأحيلت الدعوى من المحكمة الابتدائية إلى الهيئة العامة للطيران المدني في شهر دبسمير الماضي، التي انتدبت من جانبها خبيراً راجع المستندات المقدمة من طرفي الدعوى، للتأكد من حق الشقيقين في التعويض، والقيمة المستحقة في هذه الحالة وفق الاتفاقيات الدولية المحددة لهذه الأمور، والمسائل المتعلقة بالتأمين.

من جهتها أعربت فلاي دبي في بيان لها عن تعازيها للعائلات، مشيرة إلى أن الفريق المكلف بمتابعة هذا الملف وتوفير الرعاية لهم سوف يظل متاحاً طالما كان ذلك مطلوباً.

و قال متحدث باسم فلاي دبي "تعبر الشركة عن احترامها لقرار المحكمة وستظل فلاي دبي ملتزمة بتسوية المطالبات بالتعويض وفقا للقوانين المعمول بها.

وأضاف: "إن التحقيق في حادث الرحلة FZ981  مستمر، ووفق الالتزامات المنصوص عليها في الملحق 13 من المنظمة الدولية للطيران المدني (الايكاو)، لا يمكن استخلاص الاستنتاجات إلا بعد نشر التقرير النهائي، وحتى هذا الوقت فإن المحقق المسؤول هو المصدر الوحيد المأذون به للمعلومات المتعلقة بالتحقيق ".

طباعة