محاكمة 6 متهمين بتزوير محررات إلكترونية لاستخراج رقم هاتف مميز

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها ستة أشخاص من الجنسية الباكستانية بتهمة استخراج شريحة اتصال برقم مميز من شركة للاتصالات، وتقاضي رشوة، وتزوير محرر رسمي إلكتروني واستخدامه مقابل ذلك.

وتعود تفاصيل القضية عندما قام موظف عام يعمل في شركة للاتصالات، باستغلال وظيفته عن طريق استخراج شريحة هاتف للمجني عليه برقم مميز، مقابل رشوة تم تحويلها إلى بنك بالاشتراك مع خمسة من أصدقائه تمكنوا من تزوير المحررات الرسمية إلكترونياً بشكل غير قانوني، واستعملوها للاحتيال على المجني عليه.

وواجهت المحكمة المتهم الأول الذي يعمل موظفاً عاماً في شركة للاتصالات بالتهمتين المنسوبتين إليه، بأن قام بطلب رشوة مقابل القيام بأعمال موكلة إليه باستخراج شريحة هاتف تحمل رقماً مميزاً، مقابل مبلغ مالي محرر بشيك، وتزوير طلب إلكتروني بدل فاقد لحامل الرقم لاستخراج الرقم لشخص آخر، فأنكر المتهم جميع التهم بعد مواجهته بها.

وواجهت المحكمة المتهمين الثاني والثالث بالتهم المنسوبة إليهما بأن قاما بالتواصل مع الراشي بغرض الاتفاق مع المتهم الأول في تزوير محرر إلكتروني، فأنكرا التهم المنسوبة إليهما.

ووجهت المحكمة خلال الجلسة للمتهم الرابع ست تهم، هي: عرض عطية على المتهم الأول، والاشتراك في التزوير واستعمال محرر غير رسمي مزور، وتزوير أوراق رسمية، وطلب مبالغ مالية من المجني عليه، واستعمال المحرر الرسمي الخاص بتحويل الأموال، والتمكن من الاستيلاء على المبلغ المالي المحول إلى مصرف إسلامي محلي، فأنكر المتهم جميع التهم التي نسبت إليه.

وأجلت المحكمة القضية إلى الرابع من سبتمبر المقبل لاستدعاء الشهود والمجني عليه، وإعلام المتهمين الخامس والسادس بموعد الجلسة وإحضارهما.