صبّاغ يدّعي تحرشه بطفلة بالصدفة

ادّعى صباغ أسيوي أنه هتك عرض طفلة أوروبية في منزل أسرتها بالصدفة حين انزلق أثناء عمله فلمس منطقة حساسة من جسدها، فأثاره ما حدث وتحرش بها بلمسها في أجزاء مختلفة وقام بتقبيلها، وأحالته النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات.

وقالت الطفلة المجني عليها " 10 سنوا ت" في تحقيقات النيابة العامة إنها كانت متواجدة في المنزل، وفوجئت بالمتهم يقبلها على خدها الأيمن، ثم تمادى بعد ذلك بتقبيلها بطريقة مختلفة ولمس مناطق حساسة من جسدها فأبعدت يده ثم تمكنت من الفرار وظل المتهم ينظر إليها بطريقة مخيفة ما دعاها إلى إبلاغ أسرتها.

وذكر والدها أنه كان متواجداً على طاولة الإفطار مع أسرته ولاحظ أن ابنته في حالة غير طبيعية ويبدو عليها الخوف فسألها عما بها، فذكرت أنها كانت تتجول بالمنزل وتشاهد أعمال الصبغ، ودخلت غرفة النوم التي يعمل بها المتهم، فلمسها بطريقة مخلة، ثم خرج من الغرفة وعاود الدخول مجدداً ثم تحرش بها مجدداً فهربت منه وأخبرها بأن لا تخبر أحداً بالأمر فخافت منه في البداية وانتظرت خروجه ثم أخبرت شقيقها، وبعد ذلك أخبرت والديها، فتوجه مباشرة إلى مركز شرطة البرشاء وأبلغ عن الواقعة.

وذكر شاهد من شرطة دبي أن المتهم أقر بأنه انزلق في بادئ الأمر وفقد توازنه ولمس المجني عليها بالصدفة فأثاره ذلك، وتمادى في التحرش بها فهربت المجني عليها من الغرفة.