استشارة

- حدث خلاف بيني وبين زوجي توقفنا على إثره من الحديث معاً، وبدأ هذا الأمر يتكرر شهرياً، وكلما حدث ذلك يتوقف عن سداد التزاماته تجاه طفليه، كما يمنع عني مصروف المنزل بما في ذلك راتب الخادمة، وهو يدرك جيداً عجزي عن تحمل هذه النفقات لأن دخلي الشهري من العمل لا يتجاوز 5000 درهم، بينما هو يعمل في وظيفة مرموقة ويتقاضى راتباً ضخماً شهرياً، فهل هناك إجراء قانوني يمكن اتخاذه لإلزامه بتحمل ما عليه من مستحقات تجاه الأسرة مع العلم أننا لانزال متزوجين ولم ننفصل رسمياً؟

س.س


■بإمكانك أن تقدمي شكوى إلى المحكمة المختصة، تشرحين فيها التفاصيل كافة، وأنك عاجزة عن الالتزام بمفردك بمتطلبات المنزل، وبناءً على ذلك يمكن جمعكما معاً والاتفاق على تسوية يلتزم الزوج بمقتضاها بما عليه من واجبات مادية تجاهك أنت وأطفالك، ويتم ذلك عادة بعد عقد جلسات عدة، وفي هذه الأثناء يفضل أن ترفقي بالشكوى الوثائق والايصالات التي تثبت حجم الالتزامات المفروضة عليك، ومن المتوقع في حالة قناعة المحكمة بموقفك أن تلزمه باقتطاع مبلغ معين من راتبه لمصلحة الأسرة.

وعلى أي حالة يفضل أن تحل هذه الخلافات ودياً من أجل مصلحة الأبناء الذين يكونون الخاسر الأكبر في الخلافات بين الأب والأم، لذا من الممكن اللجوء إلى طرف ثالث له كلمة مسموعة لدى الزوج ينصحه بإبعاد الأبناء عن أي خلافات وعدم معاقبتهم بذنب الأم بحرمانهم مصروفاتهم، لأن هذا حق فرضه لهم القانون.