تحتاج إلى عملية جراحية مستعجلة كلفتها 102 ألف درهم

العمى يهدِّد حياة «نادية»

تعاني المريضة (نادية)، البالغة من العمر 51 عاماً، إعاقة بصرية «عمى» في العين اليمنى، ووجود مياه بيضاء في العين اليسرى منذ أربع سنوات، وهي تحتاج إلى عملية جراحية لإزالة العدسة التي تمت زراعتها سابقاً في العين اليمنى وحقن كيماوية، ومضادات حيوية تساعد في تخفيف الالتهاب الحاد وسحب المياه البيضاء من العين اليسرى قبل أن يسوء بصرها أكثر، خصوصاً أنها بدأت تفقد القدرة على الرؤية بشكل تدريجي.

ويشرح تقرير طبي، صادر من مستشفى توام في مدينة العين، أن «المريضة تحتاج إلى إجراء عملية جراحية مستعجلة، نتيجة زيادة حدة ضغط العين اليمنى، ما يحد من زيادة كمية تدفق الدم التي تصل إلى الشبكية، ويؤدي إلى تلف الخلايا العصبية، وإزالة العدسة المزروعة في العين اليمنى حتى لا تتعرض للانفجار في أي وقت نتيجة الضغط الشديد، ما يؤثر في المخ، وتبلغ كلفة العملية 102 ألف و736 درهماً».

وتروي المريضة (نادية): «عام 2015 فقدت القدرة على الرؤية بشكل نهائي في العين اليمنى، حيث كنت أعاني صداعاً مستمراً وارتفاعاً حاداً في ضغط العين، فأخذني ابني الأكبر (عبدالله) إلى قسم الطوارئ في مستشفى توام، وبعد معاينة الطبيب المختص، تبين أنني أحتاج إلى عملية جراحية مستعجلة للعين اليمنى، تتم خلالها زراعة قرنية وسحب المياه التي تحولت إلى زرقاء، وتم على الفور إجراء العملية الجراحية».

وتابعت: «استطاع ابني وهو المعيل الوحيد جمع مبلغ العملية الجراحية، من خلال الأهل والأصدقاء، وفي يناير من العام الجاري، شعرت بوجود عتمة في العين اليسرى ما أدى إلى انخفاض معدل الإبصار وعدم وضوح الرؤية، بالإضافة إلى عدم قدرتي على تمييز الأشياء من حولي».

وأضافت: «توجهت إلى مستشفى توام مرة أخرى، وبعد فحص العين أخبرني الطبيب بأنه لابد من إزالة المياه البيضاء جراحياً، وزرع عدسة شفافة بالإضافة إلى أخذ حقن كيماوية ومضادات حيوية، إلا أن كلفة العملية المطلوبة تصل إلى 102 ألف و736 درهماً، وهو مبلغ كبير مقارنة بإمكاناتنا المالية المتواضعة».

وقالت: «كنت سابقاً أساعد ابني في مصاريف الحياة، حيث كنت أقوم بإعداد الأكلات المتنوعة وأبيعها للأصدقاء والجيران، وبسبب عدم قدرتي على الرؤية أصبحت عاجزة عن توفير مصدر دخل إضافي للأسرة، وحالياً يعتبر ابني هو المعيل الوحيد لأفراد الأسرة، وهو يعمل موظفاً في القطاع الخاص براتب 3000 درهم شهرياً، إذ ينفق من راتبه على احتياجات الأسرة، التي تتكون من سبعة أفراد، فقد كان موظفاً في جهة حكومية، لكن أنهيت خدماته من الوظيفة قبل فترة».

وناشدت (نادية) أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها في سداد كلفة العملية الجراحية، حتى تتمكن من استعادة بصرها مجدداً.


ضعف في العين اليسرى

أكد التقرير الطبي، الصادر من مستشفى توام، أن المريضة تعاني ضعفاً شديداً في العين اليسرى، وأنها تحتاج إلى عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء منها.

«نادية» تنشد مساعدتها في سداد كلفة العملية الجراحية لتتمكن من استعادة بصرها.