شرطة دبي تقبض على قاتل امرأة توقعت الخيانة قبل وفاتها

صورة

تمكنت شرطة دبي من ضبط متهم بقتل صديقته "لبنانية" خلال قرابة 18 ساعة فقط من الإبلاغ عن الواقعة، التي حدثت نتيجة خلاف شخصي بين الطرفين، تطور إلى درجة التشابك بالإيدي انتهى بوفاة المجني عليها.

وكتبت المجني عليها، عبر صفتحها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، "لا تستغرب إذا استغلوا ثقتك بهم وملأوا ظهرك بخناجر الغدر وأفقدوك ثقتك بنفسك وبالآخرين واكتشفت أن الخائن هو أقرب الناس إليك"، دون أن تدرك أنها سوف تُقتل على يد أقرب الناس إليها.

وقال مدير الإعلام الأمني في شرطة دبي المقدم فيصل عيسى القاسم عن الواقعة إنها حدثت يوم الخميس الماضي، حين استقبلت المجني عليها صديقها "لبناني" الذي يقيم في إمارة أخرى لقضاء العطلة الأسبوعية سوياً كعادتهما، وأثناء وجودهما في شقتها شب خلاف بينهما فتطور إلى حد التشابك بالأيدي وسدد لها المتهم لكمات أسفرت عن إصابتها بكسر في الأنف ونزيف داخلي أسفر عن وفاتها.

وأضاف القاسم أن المتهم حاول تنظيف مسرح الجريمة من الآثار التي تقود إليه بعد أن أدرك وفاة المجني عليها، ثم ترك الشقة وعاد إلى مقر إقامته، لافتاً إلى أن أحد زميلاتها في العمل حاولت الاتصال بها بعد أن تغيبت عن الدوام في أول أيام الأسبوع، لكنها لم ترد عليها فقلقت وذهبت لمعاينة الأمر وتفقدها في شقتها ففوجئت بأن الباب مفتوح والأغراض مبعثرة في كل مكان وصديقتها جثة هامدة فأبلغت الشرطة على الفور.

وأشار القاسم إلى أن فريق عمل البحث الجنائي وخبراء الأدلة الجنائية والطب والشرعي ومسرح الجريمة انتقلوا فوراً إلى موقع البلاغ، ووضعت خطة سريعة للبحث والتحري بعد جمع الأدلة ورفع الآثار، وتوصل إلى المتهم خلال أقل من 18 ساعة فقط من تلقي البلاغ.

وأوضح أنه بمواجهة المتهم اعترف طواعية في محضر الاستدلال بأنه كان تحت تأثير الكحول، ولم يقصد قتل المجني عليها، إذ بدأ الحديث عادياً بينهما ثم تشاجرا أولاً بالقول ولم يتمالك نفسه واعتدى عليها دون أن يتوقع وفاتها.

وأكد القاسم أن شرطة دبي سجلت انخفاضاً لافتاً في مؤشر الجرائم المقلقة خصوصاً القتل، لكن تظل هناك حالات فردية مثل هذه الواقعة التي حدثت نتيجة خلاف شخصي غير مرتبط بأي ظاهرة أمنية، منوهاً بكفاءة رجال المباحث في كشف أي جريمة خلال زمن قياسي.

من جهته نوه السفير اللبناني بالإمارات فؤاد شهاب دندن بالمجهود الذي قامت به شرطة دبي، مشيراً إلى القبض على المتهم في زمن قياسي مؤكداً أن حادث فردي نظراً لوجود علاقة بين الطرفين.