دفاع مدني الشارقة يحرر إصبع طفل من قفل باب

حرر فريق إنقاذ بدفاع مدني الشارقة، بالتعاون مع مستشفى الذيد، إصبع طفل مواطن، يبلغ من العمر ثلاثة أعوام، بعد أن انحشر في فتحة قفل حديدي في باب مطعم بالذيد على حين غفلة من أهله، الذين كانوا موجودين في المطعم لتناول وجبة الغداء، أول من أمس.

وأكد دفاع مدني الشارقة أن بلاغاً ورد إلى غرفة عملياتها في الساعة 1:3 ظهراً، يفيد بانحشار أصبع طفل في فتحة القفل الحديدي لباب بأحد المطاعم على حين غفلة من أسرته التي حضرت إلى المطعم لتناول وجبة الغداء، فانتقلت الفرق المختصة إلى الموقع، وحاولت تحرير أصبع الطفل من قفل الباب، وعمل الفريق بمهنية وحرفية عاليتين لتجنب إصابته بأي أذى في أصبعه، ونجح في إخراج القفل من الباب، وأصبع الطفل محشوراً فيه، خلال فترة قصيرة، باستخدام معدات خاصة، وتم نقله إلى طوارئ مستشفى الذيد في الشارقة.

من جانبه، تولى الفريق الطبي المختص في مستشفى الذيد التعامل مع أصبع الطفل بعناية وحذر شديدين، إلى أن تمكن من تحريره من القفل المعدني دون إصابته بأي أذى، وكان لون أصبعه يميل إلى السواد، بسبب احتباس الدم نتيجة محاولات تحريره من القفل، إلا أنه تماثل للشفاء بعد تلقيه العلاج اللازم، وخرج مع والديه من المستشفى بصحة جيدة.

ودعا دفاع مدني الشارقة أفراد المجتمع إلى عدم التردد في التواصل مع الدفاع المدني عند كل طارئ، مؤكداً استجابته وتلبيته النداء لكل الحالات الإنسانية في أي وقت، كما يولي مثل هذه الحالات أهمية خاصة، مناشداً الأسر مراقبة أطفالها في البيوت والأماكن العامة، ومنعهم من العبث بالأدوات التي تعرض حياتهم للخطر.