ضبط رجل وامرأتين حاولوا تهريب حشيش وترامادول وكريستال

المتهم أخفى المخدرات في حقيبتين. من المصدر

تمكنت إدارة مكافحة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة ومفتشو جمارك ميناء خالد من الإيقاع بثلاثة آسيويين (رجل وامرأتان)، يحوزون أكثر من 20 كجم من مخدر الحشيش، و1300 قرص من الترامادول، و50 غراماً من مادة الكريستال المخدرة بقصد الاتجار والترويج، في قضيتين منفصلتين.

وأكد مدير عام العمليات الشرطية، العميد محمد راشد بيات، أن الخبرة التي يتمتع بها عناصر مكافحة المخدرات في شرطة الشارقة، ويقظتهم الدائمة أسهمتا بشكل فعّال في إحباط العديد من عمليات الاتجار أو الترويج للمواد المخدرة. وحول تفاصيل الواقعة الأولى، قال مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة المقدم ماجد العسم، إن معلومات وردت إلى إدارة المكافحة عبر أحد المصادر السرية تفيد بوصول آسيوي إلى الدولة لترويج المخدرات لحساب أحد التجار المقيمين خارج الدولة، وعليه تم تشكيل فرق عدة للمتابعة والتقصي، وتبين أن لديه كميات من المواد المخدرة، بصدد ترويجها وبعد استيفاء الإجراءات القانونية تم القبض على المشتبه فيه وبحوزته 14.5 كجم من مخدر الحشيش و1300 قرص من الترامادول، مخبأة خلف الغطاء الداخلي لحقيبتي سفر، واعترف المتهم خلال استجوابه بنيته ترويج المخدرات، وتمت إحالته والمضبوطات إلى الجهات المعنية، استكمالاً للإجراءات القانونية بحقه واتخاذ اللازم بشأنه.

وفي أقل من 48 ساعة تمكن مفتشو جمارك ميناء خالد من ضبط كمية أخرى من المواد المخدرة بلغت 5898 غراماً من الحشيش و50 غراماً من مادة الكريستال، حاولت امرأتان تهريبها إلى الدولة، عبر رحلة بحرية قادمة من إحدى الدول الآسيوية.

وعلى الرغم من الحيلة نفسها التي اتبعتها المرأتان في محاولة إدخال هذه المواد إلى الدولة عبر كميات متفرقة، قامتا بتوزيعها على 23 لفافة، جمعت بين مادتي الحشيش والكريستال، وتمت تعبئتها في الغلاف الداخلي للحقائب، بحيث لا يتم ملاحظتها من قبل مفتشي الجمارك، أثناء التفتيش الدوري، إلا أنه تم ضبط الكميات وتحريزها، والقبض على المتهمتين، وإحالتهما إلى النيابة العامة لاستكمال مجريات القضية.