وفاة رضيعة مواطنة غرقاً في الشارقة

توفيت رضيعة مواطنة (21 شهراً) غرقاً في حوض مياه بمنزل أقاربها بالمنطقة الوسطى في الشارقة أخيراً، وتم نقلها إلى مستشفى الذيد إلا أنها كانت فارقت الحياة قبل وصولها المستشفى.

وكان بلاغ ورد إلى غرفة عمليات الشرطة يفيد بوفاة طفلة مواطنة في منزل أقارب والدتها أثناء زيارتها لهم، إذ كانت الرضيعة تسبح داخل وعاء ماء، مع أختها التي تكبرها بأعوام قليلة وفجأة سقطت الرضيعة على وجهها في الماء وعلى الفور تم نقلها بواسطة ذويها إلى مستشفى الذيد، إلا أنها كانت فارقت الحياة بسبب ابتلاعها كميات كبيرة من المياه، على الرغم من محاولة إنقاذها.

وقال رئيس قسم الطوارئ في مستشفى الذيد، الدكتور سامر سعيد سليمان، إن الغرق يحدث نتيجة الاختناق بالماء سواء كان مالحاً أو عذباً أو بالسوائل الأخرى، بسبب ابتلاع كميات كبيرة من الماء، فتبدأ الحنجرة العمل بشكل معاكس من خلال قيامها بإغلاق لسان المزمار وإيقاف التنفس كلياً، لمنع دخول الماء إلى الطرق الهوائية المؤدية للرئة.

وأوضح أن الوفاة تحدث في حالات الغرق نتيجة امتلاء الرئتين بالمياه فتتوقف عن مبادلة الأكسجين ويتضرر الدماغ والأعضاء الحيوية، ومن ثم تحدث الوفاة.