كلب ضال يهاجم طفلاً في الفجيرة

آثار العض على ساق الطفل. من المصدر

أصيب الطفل المواطن عمار المسماري، (13 عاماً) بإصابات متوسطة إثر هجوم مفاجئ من كلب ضال بمنطقة الفصيل أثناء تنزهه على كورنيش الفصيل.

وكان الطفل يتنزه على الشاطئ وهاجمه كلب بشكل مفاجئ، مسبباً له إصابات متوسطة في الساق والظهر والرقبة.

وأفادت مصادر طبية في مستشفى الفجيرة، بأنه تم إحضار الطفل إلى قسم الطوارئ ينزف من أماكن مختلفة من جسده، لافتاً إلى أن إصابته متوسطة ومستقرة، وتلقى العلاج اللازم.

وقال الدكتور البيطري، غازي الأحمد، إنه قد يُصاب الشخص بعدوى الكلب عن طريق التعرض لعضة منه، إذ تحمل هذه العضة فيروساً قاتلاً ينتقل عبر الجرح الملوث باللعاب المعدي إلى الأعصاب الحسية ومنه إلى الجهاز العصبي المركزي، ويمكن أن ينتشر داخل الأعصاب الطرفية أيضاً أو الغدد اللعابية والأنسجة الأخرى.

وأشار إلى أن أعراض عدوى الكلب ارتفاع في درجة الحرارة، مع ألم شديد في مكان العضة، ثم يتطوّر الأمر إلى صعوبة البلع، خصوصاً بلع السوائل.

وأوضح أن لعاب الكلب أو عضته قد يسببان وفاة الإنسان، مطالباً بجمع الكلاب الضالة في مأوى خاص، والاهتمام بها بدلاً من تركها في الشوارع والحواري السكنية مسببةً أمراضاً معدية.

طباعة