شرطة دبي تنقذ بحاراً جنح قاربه إلى كاسر صخري

البحار الآسيوي سعيد بعد إنقاذه من الغرق. من المصدر

أنقذت فرق الإنقاذ البحري في شرطة دبي، بالتعاون مع مركز شرطة الموانئ، بحاراً آسيوياً جنح مركبه الكبير من نوع «تك» نحو الكاسر الصخري المقابل لمدخل خور دبي، بمسافة ميل بحري تقريباً.

مركب البحار جنح بسبب الأمواج المرتفعة وانقطاع المرساة.

وقال رئيس قسم الإنقاذ البحري في شرطة دبي، المقدم علي عبدالله القصيب النقبي، إن فرق الإنقاذ وبتوجيهات من مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي، اللواء المستشار مهندس محمد سيف الزفين، تعاملت مع الحادث بعد تلقي غرفة العمليات في شرطة دبي بلاغاً في الساعة 9:27 من صباح الأحد الماضي، يفيد بوجود طلب استغاثة من شخص في عرض البحر.

وأضاف أن شرطة دبي أرسلت قاربين من قسم الإنقاذ البحري، أحدهما دورية مشتركة (الأمن البحري والإنقاذ البحري)، وتم التواصل مع طالب الاستغاثة، وتبين أنه آسيوي وينتابه شعور بالخوف، ويهم بالقفز إلى مياه البحر، بسبب ارتفاع الأمواج وجنوح مركبه نحو صخور الكاسر.

وأشار إلى أن شرطة دبي عملت في بادئ الأمر على تهدئة الآسيوي، ومنعه من القفز في مياه البحر وتعريض حياته للخطر، ثم اقتربت من مركبه وعملت على إخراجه، على الرغم من ارتفاع الأمواج، وعدم استقرار وضع المركب، وتم نقله إلى زورق الإنقاذ البحري بسلام.

وبيّن النقبي أن جنوح المركب كان بسبب الأمواج المرتفعة، التي أدت إلى انقطاع المرساة المثبتة له، ما انتهى إلى انجرافه نحو الكاسر الصخري، مجدداً الدعوة إلى كل وسائل النقل البحرية إلى أخذ الحيطة والحذر اللازمين خلال التنقل، ومتابعة النشرات الجوية على الدوام قبل ارتياد البحر، والتأكد من سلامة الوسيلة البحرية التي يمتلكونها، وجميع أجهزة السلامة والاتصال، وعدم الاقتراب من الحدود الصخرية، والتركيز على مسار المجرى المائي.

ودعا الجمهور للاتصال بغرفة العمليات في شرطة دبي على الرقم 999 في حال وقوع حالات طارئة، وأن يتم وصف المكان بدقة ووضوح من أجل الاستجابة السريعة للبلاغ، لما لذلك من أهمية بالغة في مساعدة المحتاجين.

طباعة