محاكمة متهمين في دبي بسبب رشوة 30 درهماً

باشرت محكمة الجنايات في دبي النظر في قضية تعاطي رشوة قدرها 30 درهماً، تورط فيها فني سيارات من جنسية دولة آسيوية، يعمل بمهنة فاحص مركبات بأحد المراكز مقابل إصدار شهادة نجاح مركبة، وشخص آخر يعمل مصمم حاسوب من جنسية دولة آسيوية أيضا، عرض الرشوة وسلمها لفني الفحص.

وأفادت النيابة العامة في تحقيقاتها بأن المتهم الأول طلب وقبل الرشوة إخلالاً بواجبات وظيفته، كما ارتكب تزويراً في محرر رسمي عبارة عن شهادة نجاح فحص المركبة، بنية استعماله كمحرر صحيح، بأن قام بتحريف الحقيقة وتقرير نجاحها خلافاً للحقيقة.

فيما اتهمت المتهم الثاني بعرض رشوة ومنح 30 درهماً للمتهم الأول مقابل قيامه بتقرير نجاح الفحص، واشترك معه في جريمة التزوير، كما اتهمت شخصا آخر هاربا بالتواطؤ مع المتهمين في الجرائم السابقة، والاستيلاء لنفسه على مال منقول عبارة عن 31 ألف و500 درهماً بطريقة احتيالية، وهي قيمة السيارة التي صدر بحقها تقرير نجاح الفحص على غير الحقيقة.

طباعة